اضراب عام في احدى مدن الاقليم لاخضاع السلطات لتنفيذ مطاليب المحتجين +(صور)

نظم أصحاب المحال تجارية بمدينة كلار جنوب السليمانية، الاحد، اضرابا عاما إحتجاجا على الاوضاع في إقليم كردستان، في مشهد بدت المدينة كأنها مدينة اشباح، فيما اكدوا أن الإحتجاجات ستستمر بكافة الاشكال للضغط على حكومة الاقليم لإجراء الاصلاحات.

ابنا: نظم أصحاب المحال تجارية بمدينة كلار جنوب السليمانية، الاحد، اضرابا عاما إحتجاجا على الاوضاع في إقليم كردستان، في مشهد بدت المدينة كأنها مدينة اشباح، فيما اكدوا أن الإحتجاجات ستستمر بكافة الاشكال للضغط على حكومة الاقليم لإجراء الاصلاحات.

وقال المشرف على عملية الإضراب آرام ملا نوري، إن "أصحاب المحال التجارية في مدينة كلار بدأوا صباح اليوم، بإضراب عام في كافة الاسواق التجارية بالمدينة، إحتجاجا على الاوضاع في إقليم كردستان".

وأضاف ملا نوري أن "اجراء الاضراب في مختلف القطاعات جاء بهدف الضغط على الحكومة"، لافتا الى أن "عملية الاضراب ستستمر لحين إستجابة الحكومة لمطالب المواطنين".

وتابع ملا نوري أن "أهالي مدينة كلار قرروا إجراء الاضراب العام بدلا من المظاهرات التي قد تسفر عنها أعمال عنف أو إعتقالات"، لافتا الى أن "إجراء الاضراب سيؤثر بشكل أكبر على الحياة العامة لإخضاع السلطات لتنفيذ مطاليب المواطنين".

وشهدت غالبية مدن شمال العراق، الاسبوع الماضي، تظاهرات حاشدة للمطالبة بتحسين المعيشة وصرف رواتبهم المتأخرة منذ اشهر، فيما اتسعت التظاهرات الى مدن اخرى وتم احراق مقار الاحزاب الكردستانية في هذه المناطق، وقامت القوات الامنية بتفريق المتظاهرين ما ادى الى مقتل ثلاثة منهم واصابة 80 من المتظاهرين.

فيما دعا رئيس الوزراء حيدر العبادي، في (19 كانون الاول 2017) سلطات كردستان إلى احترام التظاهرات السلمية، مؤكداً أن الحكومة الاتحادية "لن تقف مكتوفة الأيدي" في حال تم "الاعتداء" على أي مواطن في الإقليم.



..................

انتهى / 232



المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Arba'een
العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين