آلاف الهاربات من بطش "داعش" عدن إلى مدينة عراقية حدودية مع سوريا

آلاف الهاربات من بطش

أعلن قائممقام قضاء القائم العراقي، أحمد جديان، يوم الأربعاء، 7 مارس/ آذار، عودة أكثر من 15 ألف عائلة نازحة إلى القضاء، بمحاذاة الجارة سوريا.

ابنا: وأوضح جديان، أن عدد العائلات التي سجلت عودتها إلى مناطق متفرقة من قضاء القائم "أقصى غربي العراق، غرب الأنبار"، حتى الآن، بلغ 15 ألف و512 عائلة.

وحول ما إذا تم ضبط عناصر من تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا)، حاولوا العودة إلى القائم بالتسلل بين العائلات، أكد جديان، أن القطاعات الأمنية لم تجد أي إرهابي متخفي، أثناء تدقيق أسماء النازحين العائدين.

وأضاف قائممقام القائم قائلا "إن عملنا الاستخباراتي مستمر بالتعاون مع الأجهزة الأمنية، وهو ما يحد من تواجد العناصر الإرهابية النائمة في القائم، والمدينة حاليا آمنة ونعيش بسلام".

وفي 12 فبراير/ شباط الماضي، أعلن قائممقام قضاء القائم ،  أن عدد العائلات التي كانت في القضاء قبل سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي عليه في عام 2014، نحو 30 ألف عائلة.

الجدير بالذكر، أن قضاء القائم يقع على بعد نحو 400 كم شمال غربي بغداد بالقرب من الحدود السورية، وعلى طول نهر الفرات، في غرب الأنبار المحافظة التي تشكل وحدها ثلث مساحة العراق، غربا.

ويشتهر قضاء القائم، بأرضه الغنية بالغاز، والقادرة على احتضان النباتات وإنباتها بقلة من المياه، والمكونة لنبات الرعد الشهير والمعروف بالـ"كمأ" وهو من أنواع الفطريات باهظة الثمن في العراق، ويظهر بعد موسم أمطار يرقص على وقعها السكان فرحا بهذه الثروة الطبيعية.

وكان قضاء القائم تحت سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي منذ عام 2014، لكنه دحر وانتهى وجوده بتقدم كبير حققته القوات العراقية بغضون وقت قياسي دام أسبوعا واحدا فقط، وأعلنت النصر على التنظيم في مطلع تشرين الثاني/ نوفمبر العام الماضي.

...................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن