14 فبراير تدعو لإحياء "يوم القدس العالمي" لإفشال مشروع التطبيع وصفقة القرن

14 فبراير تدعو لإحياء

حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير تدعو لإحياء يوم القدس العالمي لإفشال مشروع التطبيع وصفقة القرن والتأكيد على أن القدس عاصمة فلسطين الأبدية.

وفقاً لما أفادته وکالة أهل البیت (ع) للأنباء ـ ابنا_ أصدرت حركة انصار 14 فبراير البحرينية بيانا تدعو لإحياء يوم القدس العالمي لإفشال مشروع التطبيع وصفقة القرن والتأكيد على أن القدس عاصمة فلسطين الأبدية.

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى: (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ) الآية 1 سورة الإسراء/صدق الله العلي العظيم.

تدعو حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير جماهير شعب البحرين ، وجماهير الأمة العربية والإسلامية بإحياء يوم القدس العالمي في آخر جمعة من شهر رمضان المبارك الذي دعى اليه الإمام الخميني الراحل (قدس سره) بالخروج في مسيرات ومظاهرات عارمة ، وإقامة الندوات والمؤتمرات ، وإقامة الإعتصامات أمام السفارات الأمريكية والسعودية والخليفية ورفع الأعلام الفلسطينية، لدعم قضية الشعب الفلسطيني وإفشال مشروع التآمر والتطبيع وصفقة القرن مع الكيان الصهيوني الغاصب.

إننا نؤكد بأن الوقوف التام مع القضية الفلسطينية والتي هي قضية الأمة الاسلامية الأولى ، حتى تحرير كامل الأراضي الفلسطينية من براثن الكيان الصهيوني المحتل هو خيار محور المقاومة ، والمقاومة هي الخيار الوحيد لتحرير الأرض وتحرير الشعب الفلسطيني والقدس الشريف والمسجد الأقصى من براثن الغدة السرطانية المتمثلة في الكيان الصهيوني.

كما وأننا ندين مرة أخرى وبشدة الخطوة العدائية التي أقدمت عليها إدارة ترامب بنقل السفارة الأمريكية الى القدس المحتلة ، والتي كشفت بوضوح عداء الشيطان الأكبر أمريكا للشعوب العربية والاسلامية ولأحرار وشرفاء العالم.

كما ونشدد على أن جماهير شعبنا البحراني ترفض رفضا تاما التطبيع مع الكيان الصهيوني ، وتعتبر المطبعين وعلى رأسهم الكيان الخليفي الغازي والمحتل "خونة" ، وتدين تصريحات وزير خارجية الكيان الخليفي خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة الذي أصبح بوق التطبيع الخليفي والذي لا يمثل الا مواقف الطاغية الديكتاتور حمد والزمرة الخليفية المجرمة.

إننا نحث جماهيرنا الثورية في البحرين الكبرى ، وكذلك جماهير الأمة العربية والاسلامية بالمشاركة الحاشدة في الفعاليات والتظاهرات التي ستقام داخل البحرين وسائر البلدان الاسلامية والعالمية ، والتأكيد على أن القدس عاصمة الأحرار والعاصمة الأبدية للأمة الاسلامية وعاصمة فلسطين الأبدية، وأنها قبلة الأحرار والثوار في العالم.

إن حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير في البحرين تدعم حركة الشعب الفلسطيني في مظاهراته ومسيراته في قطاع غزة وسائر المدن والأراضي المحتلة من أجل مسيرة العودة الكبرى والتي ستخرج اليوم الجمعة تحت شعار "من غزة الى حيفا" ، والتي قدم ويقدم من أجلها الألآف من الشهداء والجرحى والمعتقلين ، وإن شعبنا البحراني وعلى الرغم مما يواجه من جرائم وإرهاب وديكتاتورية وقتل وتعذيب وإعتقال وسحب الجنسيات عن أحراره ، إلا أن عينه على القدس والمسجد الأقصى وقلبه مع فلسطين والشعب الفلسطيني.

كما وإن الحركة تعلن عن تأييدها لعمليات الردع التي تنفذها فصائل المقاومة الفلسطينية للتصدي للعدوان الصهيوني على قطاع غزة ، مؤكدة على وقوف الشعب البحراني مع حق الشعب الفلسطيني لتحرير كافة أراضيه من البحر الى النهر.

كما ونؤكد بأن عرابوا التطبيع في الرياض والمنامة وأبوظبي سيكون مصيرهم الخز والعار ، وإن جماهير أمتنا الاسلامية ستسقطهم وتلقيهم في مزابل التاريخ.

كما وتؤكد الحركة بأن صفقة القرن الخيانية إنما يراد منها تصفية القضية الفلسطينية ، وأن هذه المؤامرة لن تتحقق مهما تكالبت وتظافرت جهود الإستكبار العالمي وواشنطن وعملائها من الحكام العرب الخونة ، فالشعب الفلسطيني ومعه الأحرار في الأمة العربية والاسلامية سيقفوا صفا واحداً الى جانب محور المقاومة ، وسيكون خيارهم الوحيد هو خيار المقاومة الذي سيحرر الأرض والشعب الفلسطيني من نير الكيان الصهيوني.

كما أننا على ثقة بأن محور المقاومة الممتد من اليمن مروراً بالبحرين الكبرى فالعراق وسوريا ولبنان وفلسطين سينتصر على مؤامرات التطبيع لأنظمة التطبيع العربية الرجعية ، وسيفشلون صفقة القرن ، وإن الأنظمة الديكتاتورية في الرياض والمنامة وأبوظبي ستتهاوى وستسحق تحت أقدام جماهير المقاومة بإذن الله تعالى.

هذا وقد دعى الإمام الراحل روح الله الموسوي الخميني (رضوان الله تعالى عليه) مؤسس الجمهورية الاسلامية في إيران ، الى إحياء "يوم القدس العالمي" في آخر جمعة من شهر رضمان وأكد على التمسك بالقضية الفلسطينية ، ووحدة المسلمين سنة وشيعة ، على هذه القضية المركزية ، في مواجهة "المشروع الصهيوأمريكي".

حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير
المنامة – البحرين
1 يونيو 2018م

..................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن