الشيخ الدقاق بمناسبة ذكرى ثورة ١٤ فبراير:

نتمسك بالخيار السلمي ولا نحجر على الآخرين إذا اختاروا خيارا آخر

نتمسك بالخيار السلمي ولا نحجر على الآخرين إذا اختاروا خيارا آخر

قال عالم الدين البحراني البارز الشيخ عبدالله الدقاق بأن الجماعات السياسية التي يؤمن بها تؤكد على “خيار التحرك السلمي في البحرين”، إلا أنه أكد في الوقت نفسه عدم “الحجْر” على أي طرف سياسي أو معارض آخر “إذا اختار خيارا آخر”.

ابنا: في تصريح لوكالة “يونيوز للأنباء” الثلاثاء ١٣ فبراير ٢٠١٨م، أكد الشيخ الدقاق استمرار الثورة في ذكراها السابعة “حتى تحقيق جميع المطالب العادلة والمشروعة”، وأوضح بأن “أهم انجازات ثورة البحرين (هو) التفاف الشعب حول هذه المطالب”.

وقال الدقاق – الذي يُنظر إليه باعتباره ممثلا لآية الله الشيخ عيسى قاسم في الخارج – بأن “التصعيد غير المسبوق لآل خليفة؛ يكشف عن ضوء أخضر أمريكي وسند سعودي وإماراتي”، متهما الأمم المتحدة والمحافل الدولية بالارتهان “للقوى الكبرى والمال والبترودولار السعودي”.

................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن