"نبيل رجب" يواجه اضطهادات جديدة بعد حصوله على المواطنة الشرفية من باريس

قالت الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان ان الناشط الحقوقي البارز نبيل رجب يواجه اضطهادات جديدة داخل السجون البحرينية، سيما بعد منحه المواطنة الفخرية من قبل مجلس مدينة باريس بتاريخ 18 يونيو/ حزيران الماضي تكريمًا لنشاطه في مجال حقوق الإنسان.

ابنا: الفيدرالية أشارت عبر موقعها الألكتروني إلى «أنّ المضايقات والانتهاكات التي يتعرض لها الحقوقي المعتقل نبيل رجب داخل السجن، تُعدُّ أعمالًا انتقاميةً بسبب نشاطه في مجال حقوق الإنسان في البحرين».

وأوضحت بأن صحة نبيل رجب تزداد سوءاً بسبب الأهمال المتعمد وظروف السجن القاسية، مشيرةً إلى يوم 2 يوليو/تموز المنصرم حيث تم نقل رجب من زنزانته إلى المستشفى بعد شعوره بآلام شديدة في الظهر وصعوبة في الحركة، حيث حصل على بعض مكسنات الألم ليعاد إلى السجن مرة أخرى، ويتم حبسه 23 ساعة في اليوم في زنزانته.

وطالبت الفيدرالية من السلطات في البحرين مجدداً بالإفراج الفوري عن الناشط نبيل رجب من دون قيد أو شرط، والتوقف عن المضايقات الأمنية والقضائية ضده، والسماح له بتلقي الرعاية الصحية التي يحتاج إليها.

.....................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky