عائلة الأستاذ "حسن مشيمع": أدويته لم تُعط إليه منذ أكثر من 92 يوماً

عائلة الأستاذ

أفادت عائلة الأمين العام لحركة الحريات والديمقراطية حق الأستاذ حسن مشيمع بأن “أدوية أمراضه المزمنة لم تُعط إليه منذ أكثر من 92 يوماً”.

ابنا: كانت العائلة قد قالت في وقت سابق، إنها تلقت اتصالاً هاتفياً منه يؤكد فيه نقله إلى المستشفى يوم 18 يناير، مشيرةً إلى أن المكالمة كانت مراقبة وتم قطعها نهائياً بعد أن تحدث الأستاذ مشيمع في منعهم عن ادلاء المعلومات حول وضعهم الصحي.

وقال الأستاذ حسن مشيمع أنه نُقل إلى المستشفى العسكري بعد أن ارتفع منسوب السكر عنده إلى ٢٨ مليمول /لتر، وأُعطي جرعات من الدواء عن طريق الوريد، ثم أُرجع إلى السجن.

عائلة الأستاذ مشيمع أشارت إلى أن الطبيب أكد له بأن عليه أن يأخذ ثلاث حقن من الإنسولين يومياً لمدة ثلاثة أيام على أقل تقدير لخفض نسبة السكر، وأنه ما زال ينتظر دوائه المنتظم والذي حُرم منه على مدى الشهرين وتسبب له في مضاعفات صحية خطيرة، موضحةً أنه لا يعلم ما إذا كانت إدارة سجن جو ستصرف له الدواء أو ستواصل سياسة الإهمال والحرمان من العلاج.

...................

انتهى/1885


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky