البحرين:

رغم الانتهاكات والاعتداءات واعتقال العلماء والرواديد الأوقاف الجعفرية تدعي تسهيل السلطة لموسم عاشوراء

رغم الانتهاكات والاعتداءات واعتقال العلماء والرواديد الأوقاف الجعفرية تدعي تسهيل السلطة لموسم عاشوراء

كعادتها في تلميع صورة النظام في البحرين ذهبت الأوقاف الجعفرية المعينة من قبل النظام في الإشادة بتحقيق ما أسمته نجاحا باهرا لموسم عاشوراء لهذا العام.

ابنا: وكالعادة يوجَّه الشكر للجهات الحكومية على حقوق طبيعية مكفولة لا يمكن المساس بها، ولكن اختلط على البعض ومن بينهم ادارة الأوقاف تعريفها فباتت تستدعي الشكر باعتبارها في مفهوم السلطة وتوابعها مكرمات تقدم للمواطن تستدعي شكرا، ومن هذا المنطلق نشرت الصحافة الرسمية الشكر الذي رفعه رئيس الأوقاف الجعفرية الشيخ محسن العصفور للجهات المعنية لتسهيل عمل المآتم والمواكب الحسينية كما عبر.

في المقابل تُظهر الأرقام والوقائع عكس ما تنشره صحافة النظام، فوزارة الداخلية وعناصرها التي قال العصفور إنها “تعاونت بكافة إداراتها لإنجاح هذه المناسبة وتأمين سلامة المعزين وتوفير الأجواء الآمنة بتوجيهات من وزير الداخلية” تصدت هي نفسها لهذه المراسم عبر الاعتداء على المظاهر العاشورائية واستدعاء السلطات الأمنية التابعة لها لعدد من العلماء والخطباء والرواديد واعتقال عدد منهم وتوجيه النيابة العامة لهم كما جرت العادة تهم “التحريض على كراهية النظام”، “عزاء غير مرخص” او حتى الصلاة التي باتت تحتاج ترخيصا، ناهيك عن الاعتداءات التي طالت المواكب ومسيرة العاشر من المحرم حيث تعرضت اكثر من 20 منطقة لانتهاكات متكررة كما بلغ عدد الاستدعاءات أكثر من 75 استدعاء بينهم 17 خطيبا و4 رواديد اعتقل عدد منهم على خلفية احياء الشعائر.

ولم ينس العصفور محاولة إضفاء الشرعية على الممارسات سالفة الذكر للسلطات الأمنية في البحرين، في محاولة لتبريرها عبر ادعاء وجود مخالفات صاحبت موسم عاشوراء لهذا العام، واصفا إياها بالمحاولات اليائسة والبائسة للنيل مما يسميه “نجاح الموسم”.

وفيما وصف العصفور ملك البحرين براعي مراسم عاشوراء كانت جهات حقوقية قد قالت إن الديوان الملكي في البحرين اتخذ دور المحفز ل “كتبة التقارير لدى المخابرات” للوشاية ضد الخطباء والرواديد، ليبدأ مسلسل الانتهاكات الخاصة بموسم عاشوراء وإن كان ليس بذات وتيرة العام الفائت الذي استُهِلَّ بـ 43 انتهاكا في 15 منطقة، وربما يكون هذا ما استدعى شكرا مقدما من الأوقاف للسلطة على مكرمة التخفيف من وطأة اعتداءاتها في الموسم العاشورائي هذا العام! 

..................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن