الناشط السيد أحمد الوداعي:

البردولي توسع دائرة "العقاب الجماعي" ضد النساء المعتقلات

البردولي توسع دائرة

قال الناشط الحقوقي السيد أحمد الوداعي بأن المضايقات التي تتعرض لها المعتقلات السياسات في البحرين لا تزال مستمرة، وأوضح أنها “آخذة في الاتساع”.

ابنا: كشف الوداعي بأن مسؤولة سجن النساء في مدينة عيسى، مريم البردولي، عمدت إلى “توسيع دائرة” المضايقات لتشمل جميع المعتقلات السياسات في السجن، ووصف ذلك بـ”العقاب الجماعي”.

وذكر الوداعي بأن البردولي أمرت بحبس المعتقلات داخل الزنازن ٢٣ ساعة في اليوم، كما تم تقليص مرات الاتصال الهاتفي إلى مرتين في الأسبوع بدلا من ٣ مرات، إضافة إلى إلغاء حق الاتصال بالمحامي، فيما تم إعادة فرض الحاجز أثناء الزيارة العائلية، وهو الإجراء الذي اضطر بعض المعتقلات للإضراب عن الزيارة بسبب ما يمثله من “مضاعفة في الألم النفسي” أثناء لقاء المعتقلات بأبنائهن وأهليهن.

وكانت البردولي شددت الخناق في الفترة الأخيرة على المعتقلات هاجر منصور، مدينة علي، ونجاح يوسف، وعمدت إلى ضربهن وحرمانهن من إحياء ذكرى عاشوراء، بحجة تسريب الانتهاكات الجارية في السجن إلى الرأي العام الخارجي.

وورفضت المعتقلات المساومة على حقوقهن بعد أن حاولت البردولي خداعهن بتعديل أوضاعهن المتدهورة منذ أشهر شريطة التوقف عن نقل ما يجري من انتهاكات إلى عوائلهن، وهددت البردولي المعتقلات بتشديد الخناق عليهن في حال الاستمرار في إطلاع الأهالي والرأي العام بالانتهاكات في السجن.

.....................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Arba'een
العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين