الإمارات تستدعي السفيرة السويسرية وتطالب سويسرا بالتراجع عن موقفها تجاه الانتهاكات الحقوقية في البحرين

  • رقم الخبر : 818839
  • المصدر : اللؤلؤة
‎الملخص

استدعى مساعد وزير الخارجية الإماراتي عبدالرحيم العوضي، سفيرة سويسرا لدى الإمارات مايا جوهري تيسافي على خلفية بيان حقوق الإنسان الذي اصدرته سويسرا منتقدة فيه انتهاكات حكومة البحرين...

ابنا: استدعى مساعد وزير الخارجية الإماراتي عبدالرحيم العوضي، سفيرة سويسرا لدى الإمارات مايا جوهري تيسافي على خلفية بيان حقوق الإنسان الذي اصدرته سويسرا منتقدة فيه انتهاكات حكومة البحرين، مطالبا سويسرا بمراجعة موقفها في هذا الشأن بحسب وكالة الأنباء الرسمية الإماراتية.

واستنكر العوضي بحضور مدير إدارة الشؤون الأوروبية بالوزارة محمد بن مكتوم آل مكتوم البيان السويسري الذي وصفه بالمناهض للبحرين في مجلس حقوق الانسان وقال: “كان من الاجدر أن تحل مثل هذه المسائل عبر القنوات الثنائية التي تم إنشاؤها بين البحرين وسويسرا لهذا الغرض” بحسب تعبيره.

وزعم العوضي أن البحرين قامت بالعديد من الخطوات لتعزيز مسائل حقوق الانسان لديها.

وأبلغ العوضي السفيرة السويسرية أن “أمن واستقرار البحرين من أمن واستقرار الامارات وأن مثل هذا البيان يعطي الذريعة لارتكاب الاعمال التخريبية والإرهابية”على حد تعبيره.

وكانت سويسرا قد انتقدت من بين العديد من الدول بما في ذلك الإتحاد الأوروبي في مجلس حقوق الإنسان المنعقد في دورته الـ 34 انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين جاء ذلك بعد أن أكد المفوض السامي أن القمع سيزيد من مظالم الناس في البحرين.

وقالت سويسرا إن البحرين من بين البلدان التي تمارس القمع ضد المجتمع المدني في انتهاك لالتزاماتها الدولية.

وفي كلمة لها تحت البند الرابع ضمن أعمال الدورة الرابعة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة دعت سويسرا حكومة البحرين للتعاون الكامل مع الإجراءات الخاصة للمجلس، وعبرت سويسرا عن قلقها من الممارسات الانتقامية ضد الأفراد الذين يتعاونون مع الأمم المتحدة، واستهداف المدافعين عن حقوق الإنسان والمعارضة السياسية وأي شخص يمارس حقه في حرية التعبير.

كما عبرت سويسرا عن قلقها من استخدام التعذيب، وعدم وجود ضمانات كافية للمحاكمة العادلة، والاستخدام المفرط للقوة في مواجهة الاحتجاجات السلمية.

ودعت الحكومة إلى ضمان احترام حقوق الإنسان، وإطلاق سراح جميع الأشخاص اعتقلوا لمجرد ممارستهم لحقوقهم الأساسية، بما في ذلك نبيل رجب وغيره من الناشطين في مجال حقوق الإنسان.

.................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العزاء الحسینی في العالم
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
We are All Zakzaky
بحرين