وزير الدفاع الايراني: "قدراتنا الدفاعية" غير قابلة للتفاوض أو التوقف

وزير الدفاع الايراني:

أعلن وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي أن على الأعداء أن يعلموا أن القدرات الدفاعية الإيرانية متنامية يوماً بعد يوم وهي غير قابلة مطلقاً للتفاوض والتوقف.

ابنا: ذكر العميد حاتمي خلال مراسم تدشين خط الإنتاج الواسع لطائرات مهاجر 6 المسيرة: إن القدرات الدفاعية للجمهورية الإسلامية الإيرانية تتعزز بقوة، وإن توطين القدرات الدفاعية للبلاد مستمر في كافة الأبعاد ومنها في الحقل الجوي المهم، وفي هذا الإطار تم تقديم إنتاج جديد من الطائرات المسيرة للقوات المسلحة الإيرانية المقتدرة.

وأوضح أن: هذا الإنجاز تم إزاحة الستار عنه في مطلع العام الإيراني برعاية رئيس الجمهورية، وجرى بجهود زملائنا في قطاع التصنيع الدفاعي وبمساعدة القوات المسلحة، ولاسيما العميد باكبور تدشين خط إنتاجي لهذه الطائرة على وجه السرعة، ونحن الآن جاهزون لتزويد القوة البرية لحرس الثورة الإسلامية بـ 5 طائرات من هذا الطراز لتدخل الخدمة.

وأفاد العميد حاتمي أن القوات المسلحة الإيرانية باتت قادرة بفضل هذه الطائرات على توسيع عمليات الاستطلاع والرصد الجوي والدفاعي الدقيق لمسافات كبيرة وعبر تحليق متواصل على ارتفاعات عالية.

وأعلن أن: الدقة العالية لهذه الطائرة المسيرة تعود إلى المعدات الوطنية الجيدة والتي تشتمل على المحركات المتميزة وأنظمة الاستشعار وآلية التحليق والهبوط والتي تتعرض من خلالها أكثر الطائرات المسيرة للتهديد والخطر.

وقال: إن هذه الطائرة بمعداتها الوطنية تعد طائرة مسيرة كاملة وذات كفاءه وهي في عداد الطائرات المسيرة من الطراز الأول بالعالم.

وحول مميزات هذه الطائرة المسيرة قال: إن هذه الطائرة المسيرة قادرة على تنفيذ مهمات الاستطلاع والمراقبة والقتال بنطاق عملاني واسع ومواصلة التحليق لفترة طويلة، كي تتمكن من تدمير الأهداف المطلوبة.

وأوضح بأن هذه الطائرة المسيرة قادرة على حمل مختلف أنواع معدات "المراقبة والاستطلاع والقتال" وأضاف: أن استخدام الطائرة المسيرة "مهاجر 6" يوفر إمكانية الرصد الجوي الطويل وتدمير الآهداف في فترات وأماكن مختلفة بدقة عالية.

وصرح وزير الدفاع بأن من إمكانيات هذه الطائرة إرسال المعلومات في الوقت اللازم في الليل والنهار إلى مراكز القيادة والسيطرة وتوفير إمكانية المراقبة الاستخبارية الواسعة في محيط العمليات، وقال إن الطائرة المسيرة "مهاجر 6" قادرة على الهبوط والإقلاع في مدارج الطيران القصيرة.

واعتبر العميد حاتمي الهبوط والإقلاع الآلي واستخدام منظومات إلكتروايونيكية ذكية وطنية الصنع في تصميم وتصنيع الطائرة المسيرة "مهاجر 6" جعلتها ضمن الطائرات المسيرة الفاعلة ومن الطراز الأول في العالم، وأضاف أن هذه الطائرة المبنية على مبدأ المرونة وإمكانية التطوير، تم تصميمها من قبل خبراء منظمة الصناعات الجوية بوزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة لتؤدي مهمتها بفاعلية في مختلف العمليات والأجواء والظروف المتغيرة.

وقال العميد حاتمي إن الطائرة المسيرة "مهاجر 6" مزودة بقنبلة "قائم" الذكية بالغة الدقة مع أنواع أجهزة الاستشعار الإلكتروضوئية وأنواع الرؤوس الحربية التي تمكّن هذه الطائرة من رصد وملاحقة وتدمير الهدف.

وأكد وزير الدفاع بان القتبلة الذكية "قائم" قادرة على الاشتباك مع أنواع الأهداف الثابتة والمتحركة في أي ساعة من ساعات اليوم، وباستطاعتها اختراق التحصينات والأهداف المهمة.

...................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Arba'een
العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين