ممثل "اليهود" في البرلمان الايراني: إلغاء الاتفاق النووي لن يضر الشعب الايراني

ممثل

أكد ممثل الطائفة اليهودية في البرلمان الايراني، اليوم الخميس، أن إلغاء الاتفاق النووي لن يتسبب بأي ضرر للشعب الايراني، مضيفا ان حل مشكلاتنا يتمثل في الاعتماد على القدرات الداخلية.

ابنا: أشار سيامك مره صدق الى انسحاب ترامب من الاتفاق النووي، وتساءل: هل كانت أميركا ملتزمة بتعهداتها عندما كانت عضوا في الاتفاق النووي؟ فأي التزام نفذته أميركا ضمن الاتفاق، لتتغير الظروف بانسحابها منه؟ فمن الناحية العملية لم يحصل شيء خاص، ومع انسحاب ترامب من الاتفاق لن يحدث أي تغيير في ظروفنا.

وأضاف: ان اميركا ومنذ اليوم الاول من دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ، لم تنفذ أغلب التزاماتها، ومن الناحية العملية لم يحصل نفع كثير من الاتفاق للشعب الايراني، وإن إلغاء هذا الاتفاق لن يتسبب بأي ضرر للشعب الايراني.

ولفت مره صدق الى مهلة عدة اسابيع والتي حددها الرئيس الايراني للاوروبيين لتنفيذ الاتفاق النووي، وقال: خلال هذه الاسابيع القليلة، سيتم الإثبات للقلة الذين يتوقعون ان يلتزم الاوروبيون بالاتفاق النووي خلافا للاميركيين، أنه ليس كذلك، وبعد عدة اسابيع هناك احتمال 99 بالمائة ان لا نشاهد خيرا من اوروبا ايضا، فعلى الجميع ان يذعنوا لهذه الحقيقة بأننا باعتمادنا على قدراتنا المحلية فقط، يمكننا ان نحقق التنمية المستدامة.

وبيّن ان جيع الامكانات اللازمة متاحة لنا لتحقيق التنمية المستدامة، بما فيها؛ 80 مليون من السكان والعدد الكبير من الكوادر الانسانية والطاقة الرخيصة؛ كلها توفر الظروف الملائمة للانتاج، إذ يتحقق الخروج من الركود في بلادنا فقط من خلال الاستفادة من الامكانات الداخلية.

وأردف: لقد ثبت مرة اخرى، من خلال تجربة الاتفاق النووي، أننا يمكننا ان نحل مشكلاتنا عبر الاستفادة من الامكانات الداخلية فقط.

..................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن