قاسمي: لا ينبغي على المسؤولين الفرنسيين التأثر بالاكاذيب والذرائع لولي العهد السعودي

قاسمي: لا ينبغي على المسؤولين الفرنسيين التأثر بالاكاذيب والذرائع لولي العهد السعودي

اوضح المتحدث باسم الخاريجة الإيرانية "بهرام قاسمي"، انه لا يبنغي على المسؤولين الفرنسيين الوقوع تحت تأثير الاكاذيب والذرائع والاتهامات التي تدعيها السعودية.

ابنا: اوضح المتحدث باسم الخاريجة الإيرانية "بهرام قاسمي"، انه لا يبنغي على المسؤولين الفرنسيين الوقوع تحت تأثير الاكاذيب والذرائع والاتهامات التي تدعيها السعودية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المتحدث باسم ززارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، قال دراً على البيان المشترك الصادر عن فرنسا والسعودية في نهاية زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لفرنسا، أننا لا نتوقع من فرنسا كواحدة من اعضاء الدول الخمسة زائد واحد أن تقع  تحت تأثير المزاعم والادعاءات المتكررة للسعودية التي تعمل باستمرار من اجل افشال الاتفاق النووي والتي تسعى جاهدة من خلال دفع تكاليف باهظة من اجل منع وتحقيق ذلك.

لطالما كانت جمهورية إيران الإسلامية في طريق الاستقرار والأمن في بلدان المنطقة وفي مكافحة الإرهاب والجماعات الإرهابية ،

وأوضح قاسمي، انه خلافاً للادعاءات الصادرة في البيان أن الجهورية الإسلامية الإيرانية هي دوما تعمل في جهة استقرار وامن البلدان في المنطقة ومكافحة الارهاب والجماعات المتطرفة كما هو واضح للجميع مؤكداً على أن الطريقة الوحيدة لاستعادة الأمن والهدوء لمنطقة غرب آسيا هي التفاوض بين بلدان المنطقة. مضيفاً ينبغي أن تفهم فرنسا أن مثل هذه الادعاءات والاكاذيب المنسوبة لإيران هي نتيجة غضب بعض الدول من انتصار إيران في مكافحتها للإرهاب.

وفي اشارة الى ما يتعلق بالبرنامج الصاروخي لايران،  قال قاسمي من المحتمل أن تعرف السلطات الفرنسية أن برنامج إيران الصاروخي رادع ودفاعي ، مضيفاً أنه ليس ضد أمن ومصالح أي بلد ، وفقط على أساس تجارب الماضي المريرة والقيّمة ولضمان أمن البلاد ومنع العدوان والاعتداء على البلاد مشدداً على انه قضية داخلية ولن يسمح لأي دولة التدخل في هذا الصدد.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky
یمن