علي لاريجاني: السلاح الكيمياوي كان ذريعة الغرب للهجوم على سوريا

علي لاريجاني: السلاح الكيمياوي كان ذريعة الغرب للهجوم على سوريا

قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني، اليوم الاثنين، ان الغرب كانوا يتذرعون بالسلاح الكيمياوي في سوريا بينما لاصحة لهذا الامر مطلقاً.

ابنا: علي لاريجاني قال اليوم الاثنين خلال لقاء نظيرته الفيتنامية "نوين وين تي كيم آن"، ان المنطقة عالقة بنزاعات ومحاربة للارهاب، مضيفاً، شاهدنا في العراق وسوريا وافغانستان في السابق اشتباكات مع الارهاب اذ ان احدى جذورها يعود الى الاعتداء الامريكي على المنطقة.

واضاف، حيثما تدخلت أمريكا عسكرياً بدأت المجموعات الارهابية تنشط في تلك الاماكن فأن الامريكان يلعبون دوراً مهماً في ايجاد ونشر الارهاب.

ونوه لاريجاني الى ان ايران عازمة على محاربة الارهاب وقد قدمت الدعم للدول المحيطة التي طلبت ذلك الدعم، مضيفاً، تم في سوريا بالتعاون مع ايران وروسيا وتركيا المضي بخطوات جيدة في محاربة الارهاب وارساء الاستقرار.

وأكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان الاجراءات الاخيرة الامريكية في قصف سوريا اثبتت انهم لايوافقون على ارساء الاستقرار في سوريا، منوهاً بأن الغرب يستغلون الفوضى في المنطقة من أجل بيع سلاحهم لكننا نحن عازمون على توفير الامن للمنطقة.

ونوه لاريجاني الى ان القضايا التي تتعلق بسوريا ينبغي ان تحل عبر السبل السياسية وليس العسكرية، مضيفا، في مسألة اليمن قد اكدنا ايضاً ان تسوية هذه المسألة ممكنة عبر الحوار السياسي؛ ولكن للاسف ان بعض الدول قد ذهبت وراء الخيار العسكري الذي أدى الى مشاكل عديدة.

وأكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان السلاح الكيماوي والبيولوجي والنووي لاوجود لهم في العقيدة الاستراتيجية لايران، وايران تدين استخدام ذلك السلاح، قائلا، فيما يخص سوريا ان الغرب كانوا يتذرعون بالسلاح الكيماوي في سوريا بينما لاصحة لهذا الامر مطلقاً.

..................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky
یمن