الرئيس الايراني في مؤتمر الوحدة:

على الراغبين بالسلام ان يوجهوا الشكر الى المجاهدين الذين تصدوا للإرهاب

  • رقم الخبر : 871096
  • المصدر : وكالات
‎الملخص

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الشيخ حسن روحاني ان جبهة المقاومة التي حاربت الارهابيين في العراق وسوريا لها حق كبير على المنطقة والعالم، داعيا الراغبين بالسلام ان يوجهوا الشكر الى ابطال المقاومة.

ابنا: اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الشيخ حسن روحاني ان جبهة المقاومة التي حاربت الارهابيين في العراق وسوريا لها حق كبير على المنطقة والعالم، داعيا الراغبين بالسلام ان يوجهوا الشكر الى ابطال المقاومة.

وقال روحاني صباح اليوم الثلاثاء في افتتاح مؤتمر الوحدة الاسلامية في دورته الحادية والثلاثين ان الحادث السار في منطقتنا هي الانتصارات القيمة التي حققتها شعوب المنطقة في العراق وسوريا ولبنان على الارهاب، وان جميع الذين ساعدوا هذه الدول في محاربة الارهاب يشعرون بالسرور والفخر لانهيار الدعائم الاساسية للارهاب في المنطقة واجهاض مؤامرات الاستكبار والصيهونية ضد شعوب المنطقة، مؤكدا على ضرورة مواصلة النضال حتى اجتثاث الارهاب بشكل كامل.

وتابع : هذا الإرهاب لم يكن تهديدا للمنطقة فحسب بل تهديدا لكل العالم بمن فيها أوروبا وأمريكا. لذا فإن على كل الذين يحرصون على أمن العالم أن يكونوا ممتنين للمجاهدين الذين تصدوا للإرهاب. لكن للأسف، تجري محاولات لإضعاف الدول والمجموعات التي وقفت ضد الإرهاب والتآمر عليهم بدل شكرهم. واشار الى انه لولا صمود الجيش والشعب السوري وحزب الله وبمساعدة إيران لكان الارهابيون يحتلون سوريا إلى اليوم .

روحاني اشار من جهة ثانية الى أن بعض الدول الإقليمية تعلن وبكل صراحة وتهوّر عن قربها وصداقتها مع الكيان الصهيوني، وقال: إذا كانت بعض الدول خلال هذه السنوات الماضية تتفاوض مع أعداء الإسلام في المنطقة، في خطوة لا يقبلها أي طرف في الدول الإسلامية، فلتعلن بلسانها ولغتها المنكرة للشعوب بأن “إسرائيل” هي صديقتها وأن المقاومة في المنطقة هي عدوتها.

واعرب الرئيس روحاني عن اسفه من انه “يتم استبدال هذا المنكر الكبير كأنه معروف؛ واضاف نحن نعتقد بكل تأكيد بأن شعوب المنطقة ومسلمي العالم لن تسمح أن يثمر هذا المخطط المشؤوم. الشعب الفلسطيني وشعوب المنطقة، العلماء والنخب والمثقفون والشباب المسلم لن ينسوا العداء الصهيوني واحتلال الأراضي الفلسطينية”.

...................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky
یمن