خطيب طهران: تصريحات ترامب اثبتت عداء الشيطان الاكبر للشعب الايراني

  • رقم الخبر : 860099
  • المصدر : وكالات
‎الملخص

دعا خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله موحدي كرماني رئيس اقليم كردستان العراق مسعود البارزاني الى التوبة من الذنوب السياسية، منوها الى ان القبضة الحديدية لأمريكا ظهرت مع تولي ترامب للسلطة فيها.

ابنا: دعا خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله موحدي كرماني رئيس اقليم كردستان العراق مسعود البارزاني الى التوبة من الذنوب السياسية، منوها الى ان القبضة الحديدية لأمريكا ظهرت مع تولي ترامب للسلطة فيها.

آية الله موحدي كرماني أشار خلال خطبة الجمعة في طهران الى نكث العهود الامريكية تجاه ايران، قائلا، ان اوباما اقترح اثناء توليه الرئاسة التفاوض مع ايران ليتم تسوية المشاكل بين الجانبين، لكن البعض صدق كلامه.

واضاف، ان توضيحات قائد الثورة الاسلامية فضحت اكاذيب اوباما في اظهاره للصداقة مع الشعب الايراني واتضح انه ليس صديقاً وهذا الصديق، قبضة حديدية، مغطاة بقفاز مخملي.

وتابع، ان اوباما كان يهنى الايرانيين بعيد الاضحى بالتزامن مع اتهام ايران بدعم الارهاب وصناعة السلاح النووي، وفي النهاية ادت المفاوضات الى التوقيع على الاتفاق النووي، فظهر الغطاة المخملي قليلا قليلا ومع مجىء ترامب الى السلطة ظهرت القبضة الحديدية، منوها الى ان التصريحات المليئة بالوقاحة وقلة الحياء لترامب في الامم المتحدة اظهرت الوجه الحقيقي لامريكا وعمق العداء الخفي والشيطان الاكبر.

ونوه الى امريكا لم تكن على وفاق ابدا مع النظام الاسلامي في ايران وكانت توجه له الضربات دوماً، قائلا، ان دعمها للشاه البائد والحركات الانفصالية والانقلاب ودعم صدام واستهداف طائرات نقل الركاب والعقوبات الظالمة كانت جزءا صغيرا من عداء امريكا للشعب الايراني والذي لن يمحى من الذاكرة التاريخية للشعب الايراني.

ولفة آية الله موحدي كرماني الى تطورات اقليم كردستان العراق، قائلا، أمل ان يتخلى البارزاني عن الانفصال وان لايجعل للكيان الصهيوني موطىء قدم في المنطقة.

وأضاف، على البارزاني التوبة من ذنوب السياسة بسبب الاستفتاء والاعتذار من الشعب العراقي والعودة الى حضن الامة الاسلامية والتفكير بعزة الشعب العراقي بدلا من الانفصال، كما على العدو ان يدرك انه يجب ان يأخذ حلم الشرق الاوسط الجديد معه الى القبر.

................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العزاء الحسینی في العالم
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
We are All Zakzaky
بحرين