وزير الامن الايراني:

تضامن الشعب والمؤسسات الامنية وضع حدا للحوادث المريرة الاخيرة

تضامن الشعب والمؤسسات الامنية وضع حدا للحوادث المريرة الاخيرة

اكد وزير الامن الايراني محمود علوي على ضرورة الابتعاد عن اللعب في ساحة الاعداء معتبرا ان هدفهم يتمثل بتأجيج السخط ووقوع الاضطرابات مرة اخرى.

ابنا: اشار علوي، في تصريح ادلى به خلال اجتماع مجلس الادارة في محافظة خراسان الجنوبية يوم السبت، الى الاحداث الاخيرة التي شهدتها البلاد موضحا، انه من خلال دراسة هذه الاحداث يمكن استخلاص الدروس والعبر للحد من وقوعها مرة اخرى.

واعتبر ان تأجيج الخلافات يؤدي الى هلاك الشعوب وفي حال ارساء التضامن والتعاطف فان قدراتها ستتعزز وكما شهد الجميع فان تضامن الشعب ودخوله الساحة وتكاتف المؤسسات الامنية اثمر عن وضع نهاية لهذه الحوادث المريرة.

ولفت الى العدد الضئيل من مثيري الشغب ودور الاعداء في تأجيج الاضطرابات في مدن البلاد، واضاف : رغم ان تلك الاحداث ادت الى ابتهاج الاعداء بسبب ما الحقته من اضرار بالبلاد الا انها اثمرت في ذات الوقت عن تضامن جميع الاجهزة والمؤسسات واستعراض الجمهورية الاسلامية الايرانية لقدراتها في احتواء الاحداث والاضرار في اقل وقت ممكن.

واكد علوي على تجنب ممارسة اية اعمال تضر بوحدة الصف وفي المقابل اتخاذ خطوات ترمي لمعالجة الجروح وازالة السخط، محذرا في نفس الوقت من مؤامرات الاعداء الرامية الى اثارة الوضع في المجتمع، مؤكدا ضرورة دراسة اسباب عدم الرضا ومعالجتها لكي لاتتحول الى تهديد جديد.

.................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Arba'een
العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين