العميد جزائري يرد على شائعات "خروج ايران" من سورية

العميد جزائري يرد على شائعات

قال مستشار رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية إن المستشاريين العسكريين الإيرانيين متواجدين في سورية بطلب من الحكومة والشعب السوري على عكس تواجد الجنود الأمريكيين والرجعيين في المنطقة.

ابنا: ورد العميد السيد "مسعود جزائري" مستشار رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة على الشائعات التي أثارتها بعض وسائل الإعلام حول احتمال خروج ايران من سورية، قائلاً: "تجمع ايران وسورية علاقات عميقة لا تتأثر إطلاقاً بالأنشطة الدعائية لأي شخص كان".

وأضاف: "أعظم هاجس ينتاب اسرائيل يتمثل في تجاوره مع مجاهدي الإسلام حيث تحقق هذا الأمر في الوقت الراهن، لذلك تجهد أمريكا واسرائيل الغاصبة بشتى السبل لتغير هذا الموقع، لكن يجب أن يعلموا أن هذا الموقع لن يتغير".

وصرح مستشار رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية أن "المستشاريين العسكريين الإيرانيين متواجدين في سورية بطلب من الحكومة والشعب السوري على عكس تواجد الجنود الأمريكيين والرجعيين في المنطقة.

ونحن بانتظار اليوم الذي أن تحظى سوريا وسائر دول المنطقة بعهد خال من وجود القوات الأجنبية المزعجة والمتسببة بالمشاكل".

العميد "جزائري" ضمن إشارته إلى أن اسرائيل لن تنعم بمستقبل واضح، وليس أمام أمريكا من مفر سوى ترك المنطقة، أكد: ان "العلاقات الإيرانية-السورية علاقات مغرقة في القدم واستراتيجية، وأي اتفاق يبرم يكون فقط بين الحكومة الإيرانية والسورية".

...................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن