عضو جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية:

"الزيارة الاربعينية" أصبحت رمزا للوحدة والعزة الاسلامية

أكد عضو جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية اية الله مروي أن الزيارة الاربعينية أصبحت رمزا للوحدة والعزة الاسلامية، موضحا أن احياء ذكرى عاشوراء حققت انتصارا عظيما لمدرسة التشيع في العالم.

ابنا: عضو الشورى العليا لادارة الحوزة العلمية اية الله جواد مروي أشار في كلمته خلال مؤتمر "الزيارة الاربعينية؛ رمز الوحدة والعزة الاسلامية"، الى أن مدرسة التشيع هي مدرسة عقلانية وبعيدة عن الافراط والتفريط، موضحا أن هذه المدرسة تهتم اهتماما بالغا باحياء ذكرى عاشوراء وواقعة الطف.

واضاف أن مدرسة التشيع تسعى لاحياء كرامة الانسان عبر التعاليم العاشورائية، موضحا أن جميع الفضائل الاخلاقية والاجتماعية الاسلامية تبلورت في ما قام به الامام الحسين عليه السلام وأصحابه، فلو تم احياء ذكرى عاشوراء يتم احياء جميع الفضائل الانسانية والاخلاقية والفكر الاسلامي.

وبين اية الله مروي أن واقعة الطف شغلت عقول عرفاء وعقلاء العالم، موضحا أن هذه الواقعة تتمتع بمكانة عظيمة حيث أصبحت المسيحية تنشد الاشعار في مدح الامام الحسين وتتحسر لعدم وجود هكذا نموذج كبير في المسيحية.

وشدد عضو جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية على ضرورة أن تصبح واقعة الطف مظهرا للدعوة الاسلام ووحدة الامة الاسلامية، مبينا أن الزيارة الاربعينية أصبحت رمزا عظيما لاستقطاب العالم عبر الدعوة التي أجراها علماء حوزة النجف الاشرف والشعب العراقي المظلوم وبمساعدة الشعب الايراني الرافض للاستكبار العالمي.

وأكد اية الله مروي أن الزيارة الاربعينية أصبحت رمزا للوحدة والعزة الاسلامية، موضحا أن احياء ذكرى عاشوراء حققت انتصارا عظيما لمدرسة التشيع في العالم.

.....................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن