الخارجية الايرانية: ميانمار إحدى مشكلات العالم الاسلامي

  • رقم الخبر : 858472
  • المصدر : وكالات
‎الملخص

اعتبر مساعد وزير الخارجية الايرانية لشؤون اسيا والمحيط الهادئ ابراهيم رحيم بور ان ميانمار إحدى مشكلات العالم الاسلامي وقال ان التكفيريين يحاولون تشويه صورة الاسلام .

ابنا: اعتبر مساعد وزير الخارجية الايرانية لشؤون اسيا والمحيط الهادئ ابراهيم رحيم بور ان ميانمار إحدى مشكلات العالم الاسلامي وقال ان التكفيريين يحاولون تشويه صورة الاسلام .

جاء ذلك خلال لقائه مع اية الله نوري همداني في مدينة قم المقدسة حيث اشار رحيم بور الى المواقف ازاء قضايا العالم الاسلامي وقال انكم في قم سند لوزير الخارجية ولديكم اكثر المواقف على صعيد قضايا العالم الاسلامي.

وتابع ان قضية السعوديين عمقت الهوة داخل العالم الاسلامي الامر الذي اتاح للكفار وغير المسلمين استغلاله وقد تجسد ذلك في سوريا والعراق والجرائم التي ترتكب من قبل "داعش" والتكفيريين .

واشار الى ان "داعش" والتكفيريين يحاولون تشوية صورة الاسلام وقال انهم يعملون على طعن الاسلام من الخلف وهذا الامر ادى الى تعقيد الموقف.

واوضح بان الحكومة تلبي توصيات قائد الثورة الاسلامية وهي تلتزم بهذه التوصيات.

وقال ان رسالة الامام الخميني (قدس سره) والثورة الاسلامية تؤكد على الاتحاد في التحرك وينبغي ان ناخذ بنظر الاعتبار ان ميانمار جزء من مشاكل العالم الاسلامي.

.................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky
یمن