إزاحة الستار عن تقريظ الإمام الخامنئي على كتاب "فرنكيس" مذكّرات السيّدة المضحّية حيدربور

إزاحة الستار عن تقريظ الإمام الخامنئي على كتاب

أقيمت صباح اليوم الأحد مراسم تكريم أدب الجهاد والمقاومة السابعة وتمّت إزاحة الستار عن تقريظ الإمام الخامنئي على كتاب "فرنكيس".

ابنا: أقيمت صباح اليوم (الأحد) الدورة السابعة لمراسم تكريم أدب الجهاد والمقاومة تحت عنوان دور السيدات في فترة الدفاع المقدس،حيث تخلّل "المراسم إزاحة الستار عن تقريظ قائد الثورة الاسلامية الإمام السيد على الخامنئي على كتاب "فرنكيس".

وجاء في نصّ تقريظ قائد الثورة الإسلامية على هذا الكتاب -الذي يتضمّن رواية حول مقاومة وشجاعة السيدة فرنكيس حيدربور، وهي سيدة قروية كُردية من محافظة كرمانشاه والتي تسكن على مقربة من الحدود، وكيفية مواجهتها لهجمات النظام البعثي البائد- كما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم

أنه يمكن رؤية ذلك الجزء الغير مروي والهامّ من فترة الدفاع(المقدس) في هذا الكتاب الذي يشرح حياة هذه السيدة الشجاعة والمضحيّة. لقد تحدّثت إلينا السيّدة فرنكيس الشجاعة بنفس معنوياتها الصّلبة والقويّة، وبلسان قرويّ صادق وودود، وبعواطف ومشاعر سيّدة مرهفة ورقيقة وكشفت لنا عن منطقة مجهولة وهامّة من جغرافيا الحرب المفروضة بكامل تفاصيلها. لم نكن على علمٍ أبداً بما يحدث في القرى الحدوديّة أيام الحرب المفروضة ومصائبهم العديدة وتشرّدهم وجوعهم وخسائرهم الماديّة والدمار وفقدانهم أحبّائهم؛ كما لم يكن لدينا علمٌ أيضاً بتضحيات شبابهم الذين كانوا في عداد المبادرين والمسارعين الأوائل إلى مواجهة العدوّ المهاجم. وحادثة أسر وقتل العدوّ على يد هذه السيّدة الشجاعة أيضاً تُشكّل لوحدها رواية استثنائيّة لم يكن لها مثيلٌ سوى في سوسنكرد، وفي تلك اللحظة. يجب تعظيم السيّدة فرنكيس والتقدّم بوافر الشّكر لمؤلّفة الكتاب -السيّدة فتّاحي- لما تملكه من أسلوب بليغ وسلس في الكتابة وفنّ في إجراء الحوارات وكتابة المذكّرات.
..........
انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن