رئيس لجنة الامن القومي في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني:

إرشادات المرجعية الدينية في العراق وقائد الثورة الإسلامية في إيران جعلت العراقيين يرفضون الخضوع للأمريكان

  • رقم الخبر : 824763
  • المصدر : وكالة أنباء الحوزة
‎الملخص

اعتبر النائب في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني أنّ عدم توقيع اتفاقية حصانة القوات الأمريكية في العراق هي ناجمة عن إرشادات المرجعية الدينية في العراق وقائد الثورة الإسلامية في إيران.

ابنا: اعتبر النائب في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني أنّ عدم توقيع اتفاقية حصانة القوات الأمريكية في العراق هي ناجمة عن إرشادات المرجعية الدينية في العراق وقائد الثورة الإسلامية في إيران.

وأشار رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلإمي الإيراني علاء الدين البروجردي خلال لقاءه بآية الله العظمى النوري الهمداني إلى الانتصارات الأخيرة التي حققها محور المقاومة في العراق وسوريا واليمن، قائلاً: الانتصارات التي حققها محور المقاومة في سوريا جعلت أعداء الإسلام أكثر هيسترية ولهذا فجروا سيارة مفخخة فى منطقة تجمع الحافلات وسيارات الإسعاف التي تقل 5 آلاف مواطن من أهالي كفريا والفوعة الأبرياء، ومع الأسف بعض الدول لم يدينوا هذا الفعل الإجرامي وحتى أردوغان الذي يدعي الإسلام يحاول الوقوف في وجه محور المقاومة.

وحول الأحداث الراهنة في العراق قال النائب في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني: احتلت أمريكا وحلفاءها العراق لتحقيق أهدافهم المشؤومة والسيطرة على العالم الإسلامي، لكن مع صرف المليارات من الدولارات تكبدوا آلاف القتلى والجرحى وفشلوا فشلاً ذريعاً فيها، وإن الامريكان حاولوا ابرام اتفاقية تقضي بحصانة قواتهم في العراق لكن الشعب العراقي الأبي لم يخضع لهم معتبراً أنّ عدم توقيع اتفاقية حصانة القوات الأمريكية في العراق هي ناجمة عن إرشادات المرجعية الدينية في العراق وقائد الثورة الإسلامية في إيران.

وفي نفس السياق تابع البروجردي، قائلاً: بعد خسارة أمريكا في العراق وخروجها منه، عمدت الى صناعة داعش الإرهابية بسياساتها الخبيثة لكي تجبر خسارتها في العراق لكن بفضل وجود الأئمة الأطهار في العراق وفتوى المرجعية بالجهاد الكفائي ودعم قائد الثورة الإسلامية في إيران له وشجاعة وصمود الشعب العراقي استطاع أبناء العراق من الجيش والحشد الشعبي مواجهة داعش الإرهابية المدعومة من الاستكبار العالمي وعملاءه ودفع خطرها.

وفي نهاية حديثه أوضح رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلإمي الايراني أنّ السعودية تحملت خسارة فادحة في اليمن ولم تستطيع تحقيق أي شيء فيها من الخطط التي رسمتها لها الاستكبار العالمي في مواجهة محور المقاومة على الرغم من ارتكابها أبشع الجرائم وقتل الأطفال والنساء، ومع كل هذا نرى أنّ محور المقاومة يزداد يوما بعد يوم عزة وقوة وصلابة.

........

انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العزاء الحسینی في العالم
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
We are All Zakzaky
بحرين