آية الله جنتي: ينبغي علينا دوما ان نساعد المظلومين

آية الله جنتي: ينبغي علينا دوما ان نساعد المظلومين

شدد امين مجلس صيانة الدستور في ايران آية الله احمد جنتي، على ضرورة التفكير بمساعدة المظلومين ومساعدة انفسنا والحفاظ على ديننا وثورتنا وحدودنا، مشيرا الى ان الاعداء يضاعفون من مؤامراتهم يوما بعد يوم.

ابنا: اكد آية الله جنتي، في تصريح ادلى به خلال اجتماع فرق العمل التخصصية في لجنة ذكرى مرور اربعين عاما على انتصار الثورة الاسلامية بطهران اليوم الاحد، على ضرورة التفكير بمساعدة المظلومين الا ان ذلك لايعني اننا لانفكر بانفسنا ولو لم نفكر سوى بانفسنا لكان لزاما علينا الذهاب الى سوح سوريا ولبنان لمساعدة انفسنا والحفاظ على ديننا وثورتنا وحدودنا.

ولفت الى ان الاعداء يضاعفون من مؤامراتهم يوما بعد يوم كما ان البعض يلتحق بهم، موضحا ان الاعداء صنعوا ظروفا صعبة نسبيا عقب مرور 40 عاما على انتصار الثورة الاسلامية.

ونوه الى ضرورة التعرف على الطاقات والكوادر الداخلية والاطلاع على اوضاع الذين يلتحقون بالاعداء وكذلك التركيز على توجيهات قائد الثورة والتعريف بالخدمات التي قدمتها الثورة في داخل البلاد.

وتساءل جنتي: إنه إذا ذهب هذا النظام يوما، فعليهم أن يعرفوا ماسيجلبه الاعداء وماذا سيفعلون بالدين والأخلاق والبلد؟ ولو لم تكن الخدمات التي قدمتها الثورة الإسلامية ، فماذا كان الاعداء وداعش سيفعلون؟ ولو لم نكن في العراق وسوريا ، فماذا كان الوضع هناك، وماذا كان وضعنا؟

واكد انه ينبغي للجميع سواءً في مؤسسة الاذاعة والتلفزيون او صلاة الجمعة اوالمنصات الاعلامية الاخرى التحدث للناس عن خدمات الثورة ومن الذي انجزها حيث ان الاغنياء لم يقدموا شيئا بل كوادر التعبئة وحزب الله هم الذين قدموا الخدمات والانجازات للشعب كما حدث في موضوع المياه في محافظة خوزستان / جنوب غرب/ مؤخرا حيث هرعت كوادر التعبئة لتقديم المساعدات.

ونوه الى انه لم تكن خدمات التعبئة والحرس الثوري لكان الجيش العراقي (اثناء حرب السنوات الثمانية التي شنها النظام العراقي السابق في عقد الثمانينات) قد ارتكب المزيد من الجرائم والقتل خلال دخوله الاراضي الايرانية.

.................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky