وزيرة بريطانية: التدخل العسكري في سوريا قيد الدرس

وزيرة بريطانية: التدخل العسكري في سوريا قيد الدرس

قالت وزيرة التنمية الدولية البريطانية بيني موردونت، الثلاثاء، إن الحكومة البريطانية تبحث التدخل العسكري مع حلفائها في سوريا ردا على هجوم كيمياوي مزعوم في الغوطة الشرقية قرب دمشق.

ابنا: قالت وزيرة التنمية الدولية البريطانية بيني موردونت، الثلاثاء، إن الحكومة البريطانية تبحث التدخل العسكري مع حلفائها في سوريا ردا على هجوم كيمياوي مزعوم في الغوطة الشرقية قرب دمشق.

وعند سؤالها هل تدعم بلادها التدخل العسكري بعد الهجوم على دوما يوم السبت، أفادت موردونت في تصريح لـ"رويترز" بأنها قضية محل دراسة في الوقت الراهن وهي أمر تنظر فيه حكومة المملكة المتحدة وتناقشه بكل وضوح.

وأضافت، خلال جولة في مشروعات تمولها المملكة المتحدة في الأردن، أن لندن تبحث ذلك حاليا مع شركائها الدوليين.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، قد قالت إنها أجرت صباح الثلاثاء اتصالا مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيخلفه اتصال آخر مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب لبحث تطورات الأحداث في سوريا.

وأكدت ماي أنها ستترأس اليوم اجتماعا لمجلس الأمن القومي البريطاني.

وسبق أن أجرى ترامب أمس مكالمة هاتفية مع ماكرون بغية تنسيق رد الغرب المشترك على الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما، الأمر الذي تعتبره الحكومتان السورية والروسية استفزازا.

من المهم الإشارة إلى أن الحكومة السورية نفت مسؤوليتها عن الهجوم الذي تقول منظمات إغاثة طبية إنه أودى بحياة عشرات الأشخاص.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky