ماي تترأس اجتماعا لـ "مجلس الامن القومي" قبل البت في معاقبة موسكو

ماي تترأس اجتماعا لـ

تترأس رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي اليوم الاربعاء اجتماعا لمجلس الامن القومي قبل ان تبت في مسألة فرض عقوبات على روسيا في غياب توضيحات من موسكو حول تسمم رجل الاستخبارات الروسي السابق سيرغي سكريبال.

ابنا: ورأت ماي انه "من المرجح جدا" ان تكون روسيا "مسؤولة" عن حادث التسمم وأمهلت موسكو حتى منتصف ليل الثلاثاء الاربعاء لتقديم رد امام منظمة حظر الاسلحة الكيميائية.

ولم ترد موسكو قبل انتهاء المهلة، لكن الكرملين قال الاربعاء محذرا انه "لا يقبل" الاتهامات التي "لا أساس لها" والانذار الذي وجهته ماي. وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف في مؤتمر صحافي ان "موسكو لا تقبل الاتهامات التي لا أساس لها والتي لم يتم التحقق منها ولغة الانذارات".

وكان السفير الروسي في لندن الكسندر ياكوفنكو صرح بعد ظهر الثلاثاء ان "روسيا لن ترد على الانذار" قبل ان "تتسلم عينات من المادة الكيميائية" التي استخدمت.

وبعدما اكد، على غرار وزير الخارجية سيرغي لافروف، براءة روسيا، قال انه اقترح على الحكومة البريطانية فتح "تحقيق مشترك"، وحذر من ان موسكو سترد اذا اتخذت اجراءات ضدها.

وقال سفير روسيا لدى منظمة حظر الاسلحة الكيميائية الكسندر شولغين الثلاثاء انه "يرفض بالكامل (...) الاتهامات التي لا اساس لها" التي تطلقها و"هجماتها الوحشية" و"اكاذيبها"، معتبرا انها "حرب اعلامية قذرة ضد روسيا".

من جهتها، يمكن ان تطلب ماي التي تلقى دعم حلفائها الرئيسيين فرنسا والمانيا والولايات المتحدة الدول التي ادانت بشدة حادث التسمم على الارض البريطانية، دعم هذه الدول لفرض عقوبات.

وقال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون في بيان انه اذا ثبتت المسؤولية الروسية "فسيكون الامر موقفا متهورا جديدا يهدد الاسرة الدولية ويتطلب ردا دوليا".

وفي اتصال هاتفي الثلاثاء اكد الرئيس الاميركي دونالد ترامب وماي الثلاثاء ان على روسيا تقديم اجوبة "لا لبس فيها" في مسألة تسميم جاسوس روسي وابنته. وقال البيت الابيض ان ترامب وماي "يعتبران انه لا بد ان تكون هناك عواقب ازاء الذين يستخدمون هذه الاسلحة المشينة، في خرق فاضح للاعراف الدولية".

وكان عثر على سيرغي سكريبال (66 عاما) وابنته يوليا (33 عاما) في الرابع من آذار/مارس فاقدي الوعي على مقعد في سالسبوري بجنوب غرب انكلترا. وقد نقلا الى المستشفى في حالة "حرجة" بعدما تعرضا لمحاولة قتل حسب السلطات البريطانية التي قالت ان شرطيا تدخل في المكان في حالة خطيرة حاليا.

وصرحت ماي ان سكريبال وابنته هوجما بمادة من العناصر السامة "نوفيتشوك" التي اعدتها روسيا في عهد السوفيات وتعتبر بالغة الخطورة.

وقالت ماي ان الهجوم قامت به الدولة الروسية او ان هذه السلطة فقدت سيطرتها على هذه المادة السامة التي وقعت ربما بين ايدي طرف آخر.

وستترأس ماي اجتماع حكومتها الاربعاء لدراسة رد الكرملين. وستتحدث بعد ذلك امام النواب لاعلان القرارات المتخذة.

وكانت ماي حذرت الاثنين من انه "في غياب رد يتمتع بالصدقية (من قبل موسكو) سنستنتج ان هذا العمل يشكل استخداما غير مشروع للقوة من قبل الدولة الروسية ضد المملكة المتحدة". واضافت "ساعود عندئذ الى مجلس العموم وساقدم الاجراءات المتنوعة التي سنتخذها ردا على ذلك".

واشارت ماي الى العقوبات التي اتخذت ضد مواطنين روس بعد قضية ليتفيننكو، رجل الاستخبارات الروسي السابق الذي تم تسميمه بمادة البولونيوم-210 وتوفي في لندن في 2006. وقالت انها "مستعدة" لاتخاذ اجراءات "اكثر اهمية".

كما اشارت الى وجود قوات بريطانية متمركزة في استونيا في اطار انتشار لحلف شمال الاطلسي.

ومن الاجراءات الممكنة الاخرى مقاطعة دبلوماسية للمونديال في روسيا او نسخة بريطانية من "قانون مانييتسكي" الاميركي الذي يحمل اسم ناشط في مكافحة الفساد في روسيا، من اجل مصادرة ممتلكات الاشخاص الذين ينتهكون حقوق الانسان.

وقالت الهيئة المنظمة لوسائل الاعلام المرئية والمسموعة البريطانية الاثنين انها ستنتظر نتائج اجتماع الاربعاء قبل النظر في الترخيص الممنوح لشبكة "روسيا اليوم"، معتبرة انها اداة دعاية موالية للكرملين.

وحذرت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا الثلاثاء من انه لن يسمح لاي وسيلة اعلام بريطانية من العمل في روسيا في حال اغلاق محطة "روسيا اليوم" في بريطانيا.

ويأتي التوتر في العلاقات بين بريطانيا وروسيا قبل ايام على الانتخابات الرئاسية في روسيا التي ستجرى الاحد ويرجح فوز الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فيها.

.....................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky