وزير الخارجية البريطاني:

لندن ستظل ملتزمة بالاتفاق النووي وعلى أمريكا إيجاد بدائل

لندن ستظل ملتزمة بالاتفاق النووي وعلى أمريكا إيجاد بدائل

قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، إن لندن ستظل ملتزمة بالاتفاق النووي طالما التزمت إيران به، مشيرا إلى أن بلاده بذلت ما في وسعها للحيلولة دون انسحاب أمريكا من الاتفاق.

ابنا: وقال جونسون، اليوم الأربعاء 9 مايو، إنه يجب على واشنطن أن توضح كيف ستتعامل مع جميع مشاكل إيران في المستقبل، مضيفا: "قرار واشنطن بالانسحاب من الاتفاق النووي لا يغير موقفنا، وليس لدينا نوايا للانسحاب"، بحسب صحيفة "الغارديان" البريطانية.

وأضاف وزير الخارجية البريطانية: "يجب أن يكون لدى واشنطن طريق آخر للتعامل مع مشاكل إيران بعد الانسحاب من الاتفاق النووي، ويجب على واشنطن أن توضح كيف ستتعامل مع إيران في المستقبل".

وردا على سؤال من أحد نواب البرلمان البريطاني حول أن انسحاب أمريكا سيجعل إيران غير واثقة في التزام الولايات المتحدة الأمريكية بوعودها، قال جونسون: "يجب على أمريكا إيجاد حلول بديلة".

ويرجع تاريخ الاتفاق النووي إلى عام 2015 عندما وقعت إيران مع الولايات المتحدة الأمريكية والدول الكبري على اتفاقية تحد من قدرتها على تخصيب اليورانيوم مقابل رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

وتم الاتفاق في عهد إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، لكن الرئيس الحالي دونالد ترامب يعتبره من أسوأ الاتفاقات على الإطلاق، وكان يعد بإلغائه منذ تولى منصبه قبل أكثر من عام.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء أمس الثلاثاء 8 مايو / آيار، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران، وفرض عقوبات جديدة عليها.

رؤساء الاتحاد الأوروبي يناقشون خروج أمريكا من "الاتفاق النووي" في 17 مايو.

....................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن