الاستخبارات الداخلية الألمانية:

حركة "الهوية" المتطرفة تستهدف المسلمين ومساجدهم

  • رقم الخبر : 818748
  • المصدر : وكالات
‎الملخص

حذر رئيس المكتب الاتحادي لحماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) في ألمانيا، هانس جورج ماسن، اليوم الأحد، من اتجاه حركة “الهوية” اليمينية المتطرفة بشكل متزايد...

ابنا: حذر رئيس المكتب الاتحادي لحماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) في ألمانيا، هانس جورج ماسن، اليوم الأحد، من اتجاه حركة “الهوية” اليمينية المتطرفة بشكل متزايد، إلى التطرف والتحريض ضد الأجانب وخاصة المسلمين.

وقال في تصريح له لمجموعة “فونكه” الألمانية الإعلامية، إن حركة الهوية اتجهت بشكل متزايد إلى التطرف في إطار أزمة اللاجئين التي بدأت في 2015، طبقا لـ “الأناضول”.

وأضاف أن التحريض ضد الأجانب في البلاد يستهدف المسلمين بصفة خاصة.

ومضى قائلاً: “في الوقت ذاته، هناك شكوك حول وجود روابط واتصالات بين أعضاء حركة الهوية، وجماعات يمينية متطرفة، ما يعني أنها تقع تحت تأثير اليمين المتطرف”.

ونشأت حركة الهوية في فرنسا بالأساس، قبل أن يؤسَس فرعها في ألمانيا عام 2012 ولسنوات نشطت الجماعة على الإنترنت، وتعادي بشكل معلن الهجرة الكثيفة إلى ألمانيا وأوروبا، وتحذر من أسلمة المجتمع.

وتوقع “ماسين” أن تتخذ الحركة في المستقبل، “إجراءات وأفعالاً استفزازية”، للتأثير على الرأي العام والخروج من العالم الافتراضي إلى الواقع، يمكن أن تستهدف أحزاباً سياسية ومساجد وجمعيات ثقافية إسلامية أو مراكز إيواء لاجئين”. 

.................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky
یمن