تواصل عمليات تفكيك "مخيمات اللاجئين" في باريس

تواصل عمليات تفكيك

أخلت الشرطة الفرنسية، مخيمات عشوائية، لنحو ألف لاجئ، في باريس، ممن يمكثون على ضفاف نهر السين والقنوات المائية وأسفل الجسور ومحطات القطارات.

ابنا: أخلت الشرطة الفرنسية، مخيمات عشوائية، لنحو ألف لاجئ، في العاصمة بباريس، ممن يمكثون على ضفاف نهر السين والقنوات المائية وأسفل الجسور ومحطات القطارات.

ونفذت الشرطة عملية إخلاء جديدة، في ساعات الصباح الباكر، اليوم الإثنين، في مناطق عدة بباريس، شملت مخيمي قناة سان مارتن، وبورت دو لا شابيل، وفق بيان صادر عن مديرية الأمن.

ولفت البيان إلى أن اللاجئين سينقلون إلى 16 مركز قبول لتسجيل طالبي اللجوء في باريس ومحيطها، عقب التأكد من هوياتهم، وإتمام الفحوص الطبية.

وتعد خطوة اليوم، عملية الإخلاء الـ 36 التي يتم فيها نقل اللاجئين إلى مراكز إيواء مؤقتة.

وجاءت هذه العملية، بعد أقل من أسبوع على إخلاء أكبر تجمع للاجئين في باريس، المعروف بـ”مخيم الألفية” الذي تم تفكيكه، الأربعاء الماضي.

يشار إلى أن قضية المخيمات العشوائية في باريس، تسببت بجدل بين بلدية باريس ووزارة الداخلية، في الآونة الأخيرة، حيث طالبت البلدية الوزارة بالتدخل لإزالة مخيمات اللاجئين.

....................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن