المجلس الإيزيدي: ألف إمرأة محتجزة عند داعش حتى الآن

المجلس الإيزيدي: ألف إمرأة محتجزة عند داعش حتى الآن

قال رئيس المجلس المركزي للأيزيديين في ألمانيا، ارفان اورتاك، بعد فوز الناشطة الأيزيدية نادية مراد بجائزة نوبل للسلام عام 2018 ، أنه لا يزال هناك 1000 امرأة محتجزة لدى عصابات داعش الإرهابي.

ابنا: قال ارفان اورتاك في تصريحات نشرتها صحيفة "هيلبرونر ستيمي"، اليوم السبت، لا يزال هناك نحو 1000 امرأة في أيدي داعش، إنهن يتعرضن للاستعباد والاعتداء".

وحصلت مراد، التي تعرضت للاختطاف والاغتصاب على يد ارهابيي داعش، على الجائزة تقديرا لعملها في التحدث ضد الإرهابيين، وحصلت على الجائزة بالمشاركة مع طبيب أمراض النساء الكونغولي، دينيس موكويجي.

وقال أورتاك نادية تستحق أكثر من هذه الجائزة، على مدى السنوات الأربع الماضية، كانت تسافر بلا كلل لإعلام الناس بمصير الأيزيديين وغيرهم من ضحايا داعش.

واحتُجزت مراد لعدة أشهر من جانب داعش في عام 2014 وتعرضت للاعتداءات الوحشية، حتى تمكنت من الهروب بعد ثلاثة أشهر.

وهي تعيش الآن في ألمانيا وتناضل من أجل مقاضاة زعماء داعش الارهابي أمام محكمة دولية.

.................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Arba'een
العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين