العنف يجتاح مدينة بغرب فرنسا بعد مقتل شاب برصاص الشرطة

العنف يجتاح مدينة بغرب فرنسا بعد مقتل شاب برصاص الشرطة

إندلعت أعمال عنف في عدد من أحياء مدينة نانت بغرب فرنسا مساء الثلاثاء إثر مقتل شاب (22 عاماً) برصاص الشرطة أطلقت عليه النار بعدما صدم بسيارته شرطياً أثناء محاولته الفرار من حاجز أمني.

ابنا: قال مدير شرطة المدينة جان-كريستوف برتران إنه قرابة الساعة 20,30 (توقيت محلي) وقف عناصر الشرطة سيارة لإرتكابها مخالفة ولكن السائق الذي تظاهر بأنه يترجل من سيارته دهس موظفاً في الشرطة مما أسفر عن إصابته بجروح طفيفة في ركبتيه فأطلق أحد زملائه الشرطيين النار وأصاب الشاب الذي مات لسوء الحظ.

وبحسب مصادر أمنية فإن الشاب أصيب في الشريان السباتي (الأوعية الدموية التي تنقل الدم إلى الدماغ والرأس) وأعلنت وفاته لدى وصوله إلى المستشفى.

من جهته، قال المدعي العام في نانت "بيار سينيس" لوكالة فرانس برس إنه تمّ فتح تحقيق لتحديد الظروف التي دفعت الشرطي لإستخدام سلاحه.

وفور شيوع نبأ وفاة الشاب إندلعت أعمال عنف في عدد من الأحياء الحساسة في المدينة حيث نزل إلى الشوارع شبان مسلحون بقنابل حارقة وأضرموا النيران في سيارات وأحرقوا أجزاءاً من مركز تجاري.

وقالت رئيسة بلدية نانت "جوهانا رولاند" إن الشرطة والقضاء المستقل يجب عليهما أن يوضحا بكل شفافية ما الذي جرى هذا المساء.

وبحسب مصدر أمني فإن الشرطة لم تعتقل أحداً خلال أعمال الشغب هذه، علماً بأنها نشرت حوالى 200 عنصر لإعادة الأمن إلى المدينة.

...................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky