ألمانيا تدافع عن الاتفاق النووي الايراني وتنتقد ترامب وتعتبره خطرا كبيرا

  • رقم الخبر : 859293
  • المصدر : روسيا اليوم
‎الملخص

رجّح وزير الخارجية الألماني، سيغمار غابرييل، انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران، الأسبوع المقبل، معتبرا أن سياسات ترامب تشكل خطرا كبيرا.

ابنا: رجّح وزير الخارجية الألماني، سيغمار غابرييل، انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران، الأسبوع المقبل، معتبرا أن سياسات ترامب تشكل خطرا كبيرا.

وفي فعالية لحزبه الاشتراكي الديمقراطي (يسار وسط) في مقاطعة ساكسونيا السفلى (شمال غرب ألمانيا)، قال غابرييل "من المحتمل أن تعلن الولايات المتحدة انسحابها من الاتفاق النووي مع إيران الأسبوع المقبل، وهذا يمثل لي قلقا كبيرا".

وتابع "الحكومة الألمانية ستبذل قصارى جهدها حتى تبقي الولايات المتحدة ملتزمة بالاتفاق مع ايران”، بحسب ما نقله الموقع الإلكتروني لمجلة "دير شبيغل" الألمانية عنه.

ووصف غابرييل سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ"الخطر الكبير"، موضحا أن "ترامب والمحيطين به يرون العالم ساحة قتال البقاء فيها للأقوى".

وأضاف "هذا يعني أنهم استبدلوا سيادة القانون، بقانون الأقوى، ما يمثل خطرا بالنسبة لألمانيا، لأنه يغير العالم".

كانت تقارير إعلامية أمريكية ذكرت خلال الأيام الماضية، أن ترامب يعتزم تقديم تقرير للكونغرس (البرلمان بمجلسيه) يفيد بعدم التزام طهران بالاتفاق النووي، ما يمهد الطريق لإعادة فرض عقوبات عليها، وإلغاء الاتفاق بشكل فعلي.

وقالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغريني في بيان أصدرته اليوم الاثنين "من الضروري الحفاظ على الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة الدول 5+1 على الرغم من التهديدات التي يطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجاه هذا الاتفاق".

وأضافت: "الاتفاق النووي مع إيران لم يكن ليُنجز لولا وجود اتحاد أوروبي قويّ، لقد بذلنا كافة مساعينا من اجل خدمة السلام".

وأكّدت موغريني أن هذا الاتفاق أثبت إمكانية وجود تعاون دولي، وقال: "استطعنا عبر الدبلوماسية والمفاوضات من التوصّل الى طريق حل رابح للجميع، ويشكّل نقطة انعطاف في سبيل منع انتشار الأسلحة النووية واستطاع أن يُجنب حدوث صدام عسكريّ خطير".

وقالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكّدت في 7 تقارير أصدرتها منذ بدء تطبيق الاتفاق النووي أن إيران التزمت بتعهداتها تجاه هذا الاتفاق.

ولفتت موغريني الى أنّ الوكالة الدولية للطاقة الذرية تشكل ضمانة للجميع لأن الاتفاق النووي كان يحتوي على جميع مضامين منع انتشار الأسلحة النووية كما أنّه لا يتعلّق بدولة واحدة بل بكل العالم.

وفي أبريل / نيسان2015، توصلت الدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي، الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا، بالإضافة إلى ألمانيا (دول 5+1) لاتفاق مع إيران، يضمن الطابع السلمي لبرنامجها النووي، مقابل رفع العقوبات الغربية عنها بشكل كامل.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky
یمن