25 قتيلا جراء أعمال عنف عرقية في مالي

25 قتيلا جراء أعمال عنف عرقية في مالي

قتل 25 شخصا على الاقل في وسط مالي، الاسبوع الماضي، في اعمال عنف عرقية دارت بين رعاة من البدو الرحل من اتنية «فولاني» ومزارعين من اتنية «دوغون»، بحسب ما اعلن مسؤولون، أمس الثلاثاء.

ابنا: ومنذ سنتين يشهد وسط مالي اعمال عنف متزايدة بين افراد من اتنية «فولاني»، وهم بغالبيتهم من البدو الرحل الذين يعملون في تربية المواشي، وآخرين من اتنينتي «بامبارا» و«دوغون»، وهم مزارعون بغالبيتهم، وذلك بسبب نزاعات على الاراضي والمراعي.

وقال عبدالعزيز ديالو، رئيس جمعية «تابيتال بولاكو»، وهي بمثابة رابطة لابناء اتنية «الفولاني» في مالي انه «في الايام الثمانية الاخيرة، قتل 25 من افراد الفولاني على ايدي صيادين من اتنية (دوغون) يملكون اسلحة لا تتوفر إلا في مخازن الجيوش النظامية».

ولم تعلن السلطات في باماكو اية حصيلة رسمية، إلا ان نائبا عن وسط مالي قال لوكالة فرانس برس طالبا عدم نشر اسمه إن المواجهات اوقعت «عشرات القتلى من الجانبين».

.................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن