منظمة حقوقية تحذر من استمرار عمليات القتل نتيجة الهوية الدينية بسيناء

  • رقم الخبر : 814339
  • المصدر : ابنا
‎الملخص

انتقدت منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان تهجير نحو 40 أسرة مسيحية من مدينة العريش المصرية إلى مدينة الإسماعيلية...

ابنا: انتقدت منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان تهجير نحو 40 أسرة مسيحية من مدينة العريش المصرية إلى مدينة الإسماعيلية، بعدما قتل مسلحون مجهولون سبعة مسيحيين خلال فبراير في شمال سيناء.
 
واعتبر المتحدث الرسمي للمنظمة زيدان القنائي ان تهجير الاسر المسيحية من العريش الى الاسماعيلية واسيوط ومحافظات اخرى كارثة كبرى وتدخل فى اطار جرائم ضد الانسانية من جانب الجماعات الارهابية منتقدا استمرار عمليات القتل بسبب الهوية الدينية داخل مصر وخاصة في محافظات شمال سيناء التي تنشط بها الجماعات التكفيرية معتنقة الفكر الوهابي والسلفي.
 
وحذرالقيادي بالمجلس السياسي للمعارضة المصرية من سيناريوهات لخداع الراي العام المصري وتضليل الشعب المصري عن عمليات القتل نتيجة الهوية الدينية للمسيحيين وذلك بافتعال سيناريوهات وقتل عدد من المسلمين بالعريش او سيناء وتصوير الامر على انه يطال كل المصريين بينما الحقيقة انها جرائم كراهية دينية منظمة كما حذرت من صمت الازهر والاوقاف وكافة المؤسسات عن تلك الجرائم العنصرية التي تنذر باندلاع فتنة طائفية بمختلف المحافظات المصرية .

.....................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


بحرين
پیام امام خامنه ای به مسلمانان جهان به مناسبت حج 2016
We are All Zakzaky
یمن
Telegram