"مفتي مصر" ينهي الجدل القائم حول توقيت الفجر

قال المفتي المصري شوقي علام، إنه لا صحة على الإطلاق لتشكيك بعض الناس في صحة توقيت الفجر في مصر، بدعوى أن الأذان في مكة المكرمة يحين في بعض الأوقات بعد القاهرة.

ابنا: أكد المفتي في بيان له على أن توقيت الفجر المعمول به حاليا في مصر وهو عند زاوية انخفاض الشمس تحت الأفق الشرقي بمقدار 19.5°، هو التوقيت الصحيح قطعا، وأنه جرى عليه العمل بالديار المصرية منذ القرون الإسلامية الأولى إلى يومنا هذا، وهو الذي استقر عليه عمل دار الإفتاء المصرية في كل عهودها، وهو ما كانت عليه مصلحة عموم المساحة المصرية منذ إنشائها سنة 1898م، ثم استمرت على ذلك بعد إنشاء الهيئة المصرية العامة للمساحة سنة 1971.

وأضاف أن المتخصصين من علماء الفلك والهيئة والموقتين المسلمين عبر القرون أتفقوا على حساب زاوية انخفاض الشمس تحت الأفق الشرقي ما بين درجتي 18°، و20°.

.................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن