قوات "حفتر" الليبية تسيطر بالكامل على ساحل مدينة درنة

قوات

سيطرت القوات الليبية بقيادة اللواء خليفة حفتر بالكامل على ساحل مدينة درنة بعد طرد الجماعات المسلحة منها وذلك بعد معارك عنيفة اسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الارهابيين.

ابنا: عادت الحياة تدب في شوارع مدينة درنة شرق ليبيا، من جديد بعد سنوات من المعارك المسلحة، وذلك بتحري قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة اللواء خليفة حفتر المدينة من قبضة الجماعات المسلحة.

الجيش تمكن من فرض سيطرته الكاملة على ساحل مدينة درنة بعد طرد المسلحين التابعين لتنظيم القاعدة من مواقعهم، وامتدت سيطرته من كورنيش المدينة ومخازن السلع التموينية مرورا بعمارات حي السلام وحتى عمارات ومقر شركة الجبل سابقا. ومن منطقة شعبية غازي ومصرف الجمهورية الى فندق الخضره.

وعلى مستشفى الهريش، الذي كان المركز الطبي الرئيسي للمسلحين فرض الجيش سيطرته ايضا، إضافة لاستعادته شارع الفنار وسط المدينة، ومديرية الامن والميناء. اثر مواجهات عنيفة اسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الارهابيين.

مصادر عسكرية اكدت ان ابرز قيادات المسلحين التي تم رصد مشاركتها في المواجهات ضد القوات المسلحة تتحصن فيما تبقى من المدينة بمن بينهم المتحدث باسم مجاهدي درنة وزعيم انصار الشريعة.

من جهته، طالب مجلس الأمن الدولي بتسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى درنة، دون عوائق، داعيا الأطراف الليبية إلى الالتزام بمعايير القانون الدولي والإنساني وحماية المدنيين.

..................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن