عملية أمنية جديدة في "سيناء" والحكومة تعد بحل مشاكل الاهالي

عملية أمنية جديدة في

قتلت قوات الأمن المصرية 15 إرهابياً في مدينة العريش في شمال سيناء، خلال عملية مداهمة لإحدى أوكار "داعش" الإرهابية.

ابنا: ذكرت مصادر أمنية بأن أجهزة الأمن تلقت أنباءا تفيد باختباء مجموعة مسلحة في أحد المنازل حيث جرى تبادل لإطلاق النار مع الارهابيين ما اسفر عن قتل 15 منهم.

وتذكر المصادر أن الخلية كانت تعد لهجمات خلال شهر رمضان المبارك وأضافت أنه تم ضبط أسلحة وذخائر في حوزة الارهابيين.

وعود من قبل الحكومة لأهالي سيناء

وأفيد بأن المسؤولين في شمال سيناء وعدوا شيوخ المنطقة بفتح الطرق في جميع الاتجاهات للسفر من وإلى شمال سيناء يومي الخميس والجمعة بالتزامن مع الأعياد، من دون الحاجة إلى تسجيل المسافرين بياناتهم، مع تسهيلات في توفير الوقود للسيارات، وحل مشكلات السكان في قرى الشيخ زويد ،فضلاً عن بحث وزارة التربية والتعليم خيارات لتعويض طلاب شمال سيناء عن عدم إكمال المنهج الدراسي في الفترة التي توقفت فيها الدراسة بسبب العمليات العسكرية.

 وأفيد بأن الوزارة تبحث تسهيلات لطلاب شمال سيناء في حال رسب أي من منهم في أي مادة في الدورة الأولى ليخوض الامتحانات في الدورة الثانية بشروط استثنائية تسمح له نيل الدرجة التي يُحققها كاملة بدلاً من الحد الأدنى للنجاح، كما هو معمول به في نظام الثانوية العامة.

وقالت المصادر إن القيادات الأمنية والتنفيذية وعدت بدرس رفع القيود على إدخال بعض السلع إلى مدن شمال سيناء، ومنها قطع أجهزة الهواتف الخليوية، فضلاً عن الإسراع في بحث ملفات المشتبهين الموقوفين وإطلاق من يثبت عدم علاقته بأي جرائم منهم.

ويشن الجيش المصري عمليات عسكرية في سيناء ضد الجماعات الارهابية بدأها منذ شباط\فبراير الماضي أوقعت حتى الان اكثر من 200 مسلح..

................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Arba'een
العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين