خطف ما لا يقل عن "100 شخص" على طريق في شمال نيجيريا

خطف ما لا يقل عن

خُطف ما لا يقل عن 100 شخص على طريق في شمال نيجيريا خلال الأيام القليلة الماضية حسبما قال مسؤولون وشهود وأقارب للمخطوفين،أمس الثلاثاء، مما يؤكد أن مناطق في البلاد مازالت تعاني من انعدام الأمن.

ابنا: فاز الرئيس محمد بخاري في الانتخابات التي جرت في 2015 بناء على وعود بتحقيق الأمن في نيجيريا ولكنه يواجه صعوبة في الوفاء بتلك الوعود.

ويسعى بخاري الآن للفوز بفترة ثانية في فبراير/ شباط 2019.

ويشكك منتقدوه وخصومه في سجله فيما يتعلق بالتصدي للعديد من الصراعات التي تعاني منها نيجيريا ابتداء من العمليات المسلحة لبوكو حرام وتنظيم داعش الإرهابي في شمال شرق البلاد إلى الاشتباكات بين المزارعين ورعاة الماشية التي أدت إلى سقوط مئات القتلى.

وجرائم الخطف متفشية أيضا وأدى خطف أكثر من 270 تلميذة من بلدة تشيبوك إلى تسليط الضوء على العمليات المسلحة لجماعة بوكو حرام المتشددة في 2014.

وقال سوراجو عثمان من الاتحاد العام لعمال النقل البري في نيجيريا والذي نجا هو نفسه من الخطف "أكثر من 120 شخصا خُطفوا فيما بين يومي الجمعة والثلاثاء على طريق بيرنين جواري-كادونا".

ومنطقة بيرنين جواري في ولاية كادونا بشمال نيجيريا معروفة بغياب القانون وتوفر الأحراش الكثيفة مخابئ لقطاع الطرق من قوات الأمن. وقُتل ما لا يقل عن 45 شخصا خلال هجوم على قرية في المنطقة في وقت سابق من الشهر الجاري.

ويحبط هؤلاء اللصوص منذ سنوات محاولات السلطات لاعتقالهم، بحسب "رويترز".

...............

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Arba'een
العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين