وقفة احتجاجية..

الطلاب السودانيون يستنكرون نقل السفارة الامريكية الى "القدس"

الطلاب السودانيون يستنكرون نقل السفارة الامريكية الى

نفذ الاتحاد العام للطلاب السودانيين بالتضامن مع الفعاليات السياسية، وقفة احتجاجية أمام مبنى الأمم المتحدة بالخرطوم، استنكرت من خلاله الحملة الموجهة لتهويد القدس، مستنكرين الاعتداءات الوحشية من قبل جنود الاحتلال على مسيرة العودة التي نظمها الشعب الفلسطيني .

ابنا: وقام الطلاب بتسليم مذكرة احتجاج إلى ممثل الأمم المتحدة بالخرطوم، اشارت الى ان قرار الإدارة الأمريكية بنقل سفارتها إلى القدس يعد انتهاكا واضحا لمقدسات الأمة الإسلامية المتمثلة في المسجد الأقصى المبارك وأن المواثيق الدولية تدعوا إلى احترام الآخر، وأهم هذه المواثيق ميثاق الأمم المتحدة للعام 1945الذي أكد على تحقيق التعاون الدولي وترويج وتشجيع احترام الإنسان والحريات الأساسية على رأسها حرمة الاعتداء على المقدسات الدينية.

وأشارت المذكرة إلى أن تنفيذ قرار الإدارة الأمريكية بنقل سفارتها إلى القدس ترك جراحا بالغة وسط المسلمين عامة في كافة الأقطار من شأنه أن يؤجج الكراهية الدينية الأمر الذي ينعكس ويؤثر على العلاقات بين الدول والشعوب بل يؤثر على الأمن والسلم الدوليين .

وجددت المذكرة التأكيد على أن قرار الإدارة الأمريكية يخالف الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي يدعوا لتعزيز كرامة الإنسان واحترام الحريات الأساسية والتسامح بين شعوب العالم، و أن مسيرة العودة التي نظمها أصحاب الأرض هي عملية سلمية للمطالبة بحقوق سلبها العدوان الصيهوني الغاشم، وأن مايقوم به جنود الاحتلال الصهيوني الغاشم هو ظلم وانتهاك وتعدٍ على حقوق الشعب الفلسطيني حضاريا واجتماعيا وثقافيا ودينيا.

وطالبت المذكرة باسم طلاب السودان تدخل مجلس الأمن العاجل ومنع الإدارة الأمريكية من العبث بالمقدسات الدينية وإلزام الإدارة الأمريكية بنقل سفارتها من القدس الشريف والتحقيق في مجذرة مسيرة العودة ومطالبة مجلس الأمن بإدانة هذه الاعتداءات المتكررة على الشعب الفلسطيني الأعزل .

المهندس عمار علاء الدين حسن رئيس الاتحاد العام للطلاب السودانيين قال إن القضية الفلسطيينة ظلت هي القضية الأهم في وجدان الشعوب العربية والاسلامية بالرغم من تصاعد المشكلات العربية وازديادها، مؤكدا إدانة الطلاب لجميع أشكال التهويد والاقتحامات اليهودية للمسجد الاقصى المبارك ، مشيدا بطلاب السودان وهم يدعمون كافة قضايا الأمة الإسلامية والعربية .

محمد أحمد حاج ماجد مدير منظمة الشهيد الاتحادية قال خلال مخاطبته للوقفة الاحتجاجية إن السودان ورغم ما يعانيه من مشكلات اقتصادية إلا أنه ظل يضع قضية القدس نصب عينية ، مشيدا بالدور الرسالي للطلاب ولكافة الفعاليات السياسية التي شاركت في هذه الوقفة الاحتجاجية والتي تمثل رسالة واضحة للإدارة الأمريكية بأن شعب السودان لا يهدأ له بال حتى تحرر فلسطين .

بدوره امتدح أبوباسل ممثل السلطة الفلسطينة بالخرطوم حكومة وشعب السودان ودعمهم غير المحدود للقضية الفلسطينية، وأشاد بمجاهدات الاتحاد العام للطلالب السودانيين وكافة القوى السياسية ودورهم الرائد في دعم القضية الفلسطينية، مشيرا إلى أن دعم السودان لإخوته في فلسطين ظل منذ القدم ولا زال.

و قال أحمد حيدر نائب رئيس طلاب فلسطين بالسودان إن فلسطين هي وقف إسلامي ولا تفريط ولا تنازل عنها، وقال (نحن من عاصمة اللاءات الأربع نؤكد بأن حق العودة هو حق مقدس ونجدد دعمنا لكل أشكال المقاومة وعلى رأسها المقاومة المسلحة وأن ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة، وندعم جهود الشعب في الفلسطيني وعلى رأسها مسيرة العودة الكبري التي راح ضحيتها ما يقارب المائة شهيد، كما ندعوة الأمة العربية والإسلامية وعلى رأسها الحكومات للوقوف بجانب الشعب الفلسطيني وتخليد ذكرى العودة وصولا لمرحلة الكفاح المسلح .

..................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky