الشاهد يجري تعديلاً حكومياً و الرئيس التونسي يرفض

الشاهد يجري تعديلاً حكومياً و الرئيس التونسي يرفض

معلومات عن رفض الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي تعديلاً حكومياً شمل 12 وزارات بهدف ضخّ دماء جديدة وسط أزمة سياسية واقتصادية تعصف بالبلاد.

ابنا: رفض الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي تعديلاً وزارياً أجراه رئيس الحكومة يوسف الشاهد مساء يوم الاثنين.

وأكدت الناطقة باسم الرئاسة التونسية  سعيدة قراش في تصريح إذاعي، أن الرئيس التونسي غير موافق على التحوير الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة يوسف الشاهد.

وأوضحت بأن السبسي غير موافق على هذا التمشي لما اتسم به من تسرع وسياسة الأمر الواقع.

وكان رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد أجرى مساء الاثنين تعديلاً حكومياً شمل 12 وزيراً بهدف ضخ دماء جديدة وسط أزمة سياسية واقتصادية تعصف بالبلاد.

رئيس الوزراء التونسي عيّن رجل الأعمال اليهودي روني طرابلسي وزيراً للسياحة.

وقال مصدر سياسي قريب من المفاوضات لرويترز "الشاهد انتهى من مفاوضاته مع الأحزاب بخصوص التعديل.

ولم يشمل التعديل وفقاً للمصادر ذاتها وزارات الداخلية والدفاع والخارجية والمالية.

وأفادت صحيفة "الشروق أون لاين" التونسية، مساء الاثنين، نقلاً عن مصادر بأن  التحوير الوزاري المرتقب الإعلان عنه خلال ساعات قد تم خلاله بعث 3 وزارات جديدة وهي وزارة الوظيفة العمومية ووزارة الهجرة والتونسيين بالخارج ووزارة حقوق الإنسان والعلاقات مع الهيئات الدستورية.

وكانت الهيئة السياسية لحزب نداء تونس قامت في 16 أيلول/ سبتمبر الماضي بتجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد، بعد فترة شهدت فيها العلاقة بين الشاهد وحزبه توتراً كبيراً على خلفية إصرار حزب نداء تونس على إقالته وتشكيل حكومة جديدة.

..................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن