أطباء بلا حدود: جريمة "اغتصاب جماعي" لنساء في افريقيا الوسطى

أطباء بلا حدود: جريمة

قالت منظمة أطباء بلا حدود إن مقاتلي ميليشيات في أفريقيا الوسطى هاجموا مجموعة كبيرة من النساء واغتصبوهن في منطقة معزولة الشهر الماضي.

ابنا: وعالجت المنظمة عشر ناجيات من الواقعة التي حدثت في 17 فبراير بالقرب من قرية كيريويري بشمال غرب البلاد حسبما أفادت سكاي نيوز عربية.

وقالت إن الضحايا لم يتمكن من طلب علاج طبي إلا بعد أسبوعين خشية التعرض لمزيد من الهجمات إذا حاولن الوصول إلى المستشفى.

كما أحجمت كثيرات عن طلب العلاج خشية الفضيحة.

وأوضحت سوليماني أموين، وهي قابلة في المستشفى الواقع في بلدة بوسانجوا الذي عولجت به الضحايا "بعضهن في حالة صدمة تامة.

والبعض شلهن الخوف أو أعجزهن عن الكلام عن الواقعة. والبعض أصبن بجروح غائرة نتيجة نصال حادة".

وأضافت "كان المشهد مروعا. انفطر قلبي".

وتجتاح الفوضى جمهورية أفريقيا الوسطى منذ أطاحت جماعة سيليكا المتمردة بالرئيس فرانسوا بوزيز عام 2013 مما دفع ميليشيات (أنتي بالاكا) لارتكاب سلسلة من عمليات القتل.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود في بيانها إن النساء غادرن القرية لجلب الماء وكن في طريقهن إلى الحقول عندما جاء المقاتلون.

وأضافت أن بعضهن نجحن من الفرار، لكن الأخريات أجبرن على الذهاب إلى قاعدة الميليشيا حيث تعرضن لاغتصاب متكرر قبل أن يطلق سراحهن.

ولم تتمكن المنظمة من تحديد الجماعة المسؤولة عن الهجوم. 

................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن