قائد الثورة يعرب عن تكريمه لتضحيات رجال الإطفاء المؤمنين والشجعان

  • رقم الخبر : 808125
  • المصدر : وكالة تسنيم
‎الملخص

اعرب سماحة قائد الثورة الاسلامية في رسالة عن تكريمه للتضحيات الجسام والمظلومة التي ابداها رجال الاطفاء المؤمنون والمخلصون في حادث مبنى بلاسكو مؤكدا ان هؤلاء الشهداء احيوا مرة اخرى ذكريات تضحيات فترة الدفاع المقدس.

ابنا: اعرب سماحة قائد الثورة الاسلامية في رسالة عن تكريمه للتضحيات الجسام والمظلومة التي ابداها رجال الاطفاء المؤمنون والمخلصون في حادث مبنى بلاسكو مؤكدا ان هؤلاء الشهداء احيوا مرة اخرى ذكريات تضحيات فترة الدفاع المقدس.

وقال آية الله العظمى السيد علي الخامنئي في رسالته التي صدرت اليوم الاحد:  (انهم) اظهروا ان الايرانيين المؤمنين يجسدون عزيمة راسخة وشجاعة يضرب بها المثل في تأدية الواجب في الظروف المحفوفة بالمخاطر ويبذلون مهجهم في سبيل الله.

واضاف : اليوم وبعد الليالي والايام المريرة المحفوفة بالقلق والبحث، يحين الدور لتسجيل وتكريم التضحيات الجسام والمظلومة لرجال الاطفاء المؤمنين والشجعان من ابناء الشعب الايراني وان يتعرف الجميع على الرجال الذين يجب اعتبارهم حقا ابطال يتحلون بالاخلاص وان يحتفظوا بدرسهم في ذاكرتهم.

وتابع  سماحته ان هؤلاء الابطال الشهام الذين اقتحموا بشهامة وبسالة مذهلة النار والانقاض من اجل انقاذ ارواح وممتلكات مواطنيهم وعرضوا ارواحهم للخطر وضحوا بمهجهم. لقد احيا هؤلاء مرة اخرى ذكريات بطولات فترة الدفاع المقدس واظهروا بان الايرانيين المؤمنين يجسدون عزيمة راسخة وشجاعة يضرب بها المثل في تادية الواجب في الظروف المحفوفة بالمخاطر ويبذلون مهجهم في سبيل الله.

واكد سماحة القائد ان الاسر الثكلي وجميع ابناء الشعب الايراني يجب ان يعتزوا ويفتخروا بهذه العزيمة والشهامة النابعة من الايمان وان ياتي اصحاب الراي على ذكر هذه الظاهرة في تحليلاتهم وحساباتهم حول ايران والايراني المؤمن. ان هذا الحادث هو محزن من جهة ويبعث على الفخر من جهة اخرى. ان هؤلاء هم شهداء اسداء الخدمة العصيبة وتادية الواجب المحفوف بالمخاطر ولن ينسوا ابدا باذن الله.

وقال : اني اشاطر اسر وذوي هؤلاء الاعزاء وباقي المتوفين في حادث بلاسكو، حزنهم واسال الباري عز وجل بالرحمة الالهية لهم وبالصبر والاجر لذويهم.
كما اعرب سماحته عن شكره للاجهزة والاشخاص الذين بذلوا في هذه الليالي والايام المريرة العشرة قصارى همتهم وجهدهم وطاقاتهم لانقاذ ارواح رجال الاطفاء والمحاصرين وانجزوا في ظل التعاون والحميمية، عملا ضخما، سائلا الله تعالىي بالاجر الالهي لهم.
.....
انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العزاء الحسینی في العالم
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
We are All Zakzaky
بحرين