28 ذي القعدة ذكرى وفاة الشيخ ضياء الدين العراقي:

آية الله ضياء الدين العراقي ضياء أفق العلم

  • رقم الخبر : 710291
  • المصدر : مواقع شيعية
‎الملخص

يوافق 28 شهر ذي القعدة ذكرى وفاة الشيخ علي الملقب بضياءالدين ابن الآخوند ملا محمد كبير العراقي الفقيه والأصولي الإمامي المعروف بالذكاء وحدة الفكر وسعة الصدر.

ابنا: اسمه ونسبه:
هو آية الله الشيخ ضياء الدين علي بن المولى محمد علي العراقي.
ولادته:
ولد الشيخ قدس سره في مدينة سلطان آباد في عام 1278هـ.

نشأته ودراسته:
نشأ الشيخ قدس سره في مسقط رأسه في بيت علم، فدرس على والده بدء الأمر كما درس على لفيف من شيوخ بلده، ثم هاجر من مسقط رأسه إلى مدينة إصفهان وأقام فيها للدراسة، فدرس فيها متون أصول الفقه والفقه والكلام على بعض علمائها كالسيد ميرزا محمد هاشم الجهارسوقي. ثم هاجر إلى النجف الأشرف لإكمال دراسة مسائله الفقهية والأصولية  فحضر دروس وأبحاث بعض العلماء كالسيد محمد كاظم اليزدي وشيخ الشريعة الأصفهاني. وتصدى لتدريس السطوح العليا وخارج الفقه والأصول ستين سنة، واشتغل بالتدريس على منبر الدراسات العليا بحث الخارج أكثر من ثلاثين سنة بعد وفاة أستاذه الشيخ محمد كاظم الخراساني في عام 1329هـ، وتخرج خلالها على يديه المئات من الفقهاء والمجتهدين والفضلاء، وقد تولى جمع منهم مرجعية الطائفة وزعامتها في عصره، وقد استمر في التدريس إلى آخر عمره.

أخلاقه :
كان الفقيه العراقي معروفا بالتواضع وطيب الأخلاق وخفة الروح والابتعاد عن التكلفات التي يلتزم بها من شأنه مثله في الفقاهة والعلم والزعامة الدينية. وكان تلاميذه يحبونه بسبب هذه البساطة في المعاشرة.

مواهبه العقلية :
كان من نوابغ عصره من دون ريب وقد آتاه الله تعالى فكرا قويا ثاقبا ورؤية صافية ونقية لمسائل الفقه وذوقا سليما سويا في التفكير والاستدلال كان سريع الانتباه والانتقال قوي الحجة والعارضة وكان ذلك يمنحه موضعا متفوقا في البحث والحوار العلمي وكان مشهودا له بذلك من قبل أقرانه.

من أساتذته:
1- والده المولى محمد علي العراقي.
2- السيد ميرزا محمد هاشم الجهارسوقي.
3- الميرزا أبي المعالي الكلباسي.
4- السيد محمد الفشاركي الأصفهاني.
5- الميرزا حسين الخليل.
6- الشيخ محمد كاظم الخراساني، المعروف بالآخوند، صاحب الكفاية.
7- السيد محمد كاظم اليزدي.
8- شيخ الشريعة الأصفهاني.
من تلامذته:
1- السيد عبد الهادي الشيرازي.
2- السيد محسن الحكيم.
3- السيد أبو القاسم الخوئي.
4- الشيخ محمد تقي الآملي.
5- الشيخ محمد تقي البروجردي.
6- السيد ميرزا حسن البجنوردي.
7- السيد محمد تقي الخونساري.
8- السيد علي الكاشاني اليثربي.
9- الشيخ عبد النبي العراقي.

من مؤلفاته:
 أحكام الرضاع.
 روائع الأمالي في فروع العلم الإجمالي.
مقالات الأصول.
كتاب القضاء.
كتاب البيع.
بدائع الأفكار، في الأصول.
حاشية العروة الوثقى.
وفاته:
توفي الشيخ قدس سره في مدينة النجف الأشرف في اليوم الثامن والعشرون من شهر ذو القعدة الحرام من عام 1361هـ، عن عمر تجاوز الثمانين عاماً، وقد دُفِن في الجانب الغربي من صحن الروضة الحيدرية.

ومما قيل في رثائه من الشعر ما نظمه الخطيب الشيخ جواد القسام:
ما مات من آثاره بعده ***بين الورى باقية الاسم
لما سروا بنعشه والهدى *** ظلت أسى عيونه تدمى
بلوعة أرخته قد دجا *** بعد ضياء أفق العلم
ــــــــــــــــــــــــــــــ
أنظر:
1- مقدمة مقالات الأصول ج1 ص14-21.
2- أعيان الشيعة ج7 ص392 – 393.
3- مستدركات أعيان الشيعة ج1 ص60 – 61.
4- الأعلام ج5 ص19.
................
انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


بحرين
مسابقة دولية في موضوع :أسالیب الاقتداء بنمط الحیاة الفاطمیة سلام الله علیھا
پیام امام خامنه ای به مسلمانان جهان به مناسبت حج 2016
We are All Zakzaky
یمن